دراسة: 225 ألف درهم تنفقها النساء على صبغ شعرهن في بريطانيا

كشفت دراسة بريطانية حديثاً أن واحدة من كل 20 امرأة تنفق ما يزيد على 50 ألف جنيه إسترليني أي ما يعادل 225،476 درهم إماراتي خلال حياتها في صبغ شعرها.

وأفاد الباحثون أنه أكثر من مليون امرأة في بريطانيا تنفق 100 جنيه إسترليني على الأقل في زيارة صالونات التجميل كل ستة أسابيع ونصف بهدف تغيير لون الشعر. كما أن واحدة من كل أربعة نساء تنفق 18،370 جنيه إسترليني في مرحلة البلوغ، أو ما يعادل 291،60 جنيه إسترليني سنوياً لتغيير لون الشعر الطبيعي. 

وفي الإطار يقول مايكل كوربي، مدير قسم الإبداع العالمي في صالون "ليفينغ بروف" للعناية بالشعر:" يمكن للون الشعر أن يترك تأثيراً هائلاً على الثقة بالنفس، وإننا لمحظوظين لأننا نستطيع التغيير من اللون الطبيعي إذا ما رغبنا بتجربة أشياء جديدة." 

ووجدت الدراسة أن المرأة العادية يمكن أن تغيّر بين ستة تصفيفات شعر خلال حياتها، وأنها تختبر أربعة ألوان على شعرها. وتبين أن ثلث النساء قد تصبغ شعرها لمجرد أنها "تشعر بالملل"، إلا أن واحدة من أربعة نساء تلجأ لتغيير لون شعرها لتحسين مستوى الثقة بالنفس.

وأفادت الأبحاث كذلك أن ربع النساء الألفين المستطلعة آراءهن، من قبل شركة "وان بول" للأبحاث أكثر ميلاً لإنفاق رواتبهن على تصفيف شعرهن بدلاً من إنفاقه في الصالات الرياضية، بما يثبت أن المظهر يحتل أهميةً أكبر من البقاء بصحة جيدة.

كلمات دالة:
  • صبغة الشعر،
  • بريطانيا،
  • دراسة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات