منع أبوين من عناق طفلهما .. بسبب جلده

تعجز أدريانا وزوجها فكتور نافا عن عناق أو احتضان طفلهما وإلا تسببا له بتقرحات جلدية حادة.

الطفل مصاب بنوع نادر من مرض الجلد وولد بلا جلد على معظم أطرافه المغطاة بجروح عميقة مفتوحة مخيفة وصفها الأطباء في مستشفى "أورانج للأطفال" بكاليفورنيا بحالة حادة من انحلال البشرة الفقاعي الذي يسبب تقرّحات تشبه حروقاً من الدرجة الثالثة.

وقد علم الزوجان بوجود خطب ما فور ولادة طفلهما أدريان وهو "يصرخ بشدة ويرتجف ويشعر بآلام مبرحة". وعادةً ما يكون المرض قاتلاً، إذ تقدر نسبة وفيات الأطفال المصابين به بـ87 بالمئة خلال العام الأول من الحياة.

وفي حين أشار الأبوان إلى أنهما يثمنان كل لحظةٍ يعيشانها مع ابنهما، يقول فكتور:" إنه لأمر مرعب أن تراقبه يحارب المرض، وتحبطك رؤيته يعاني بشكل يومي".

وقد حذر آباء آخرون مروا بالتجربة عينها من أن مرض أدريان سيشكل صراعاً لمدى الحياة، إلا أن الثنائي أنشآ صفحة إلكترونية لجمع تبرعات تسدد فواتير العلاج المتزايدة.

وفي الإطار قال فكتور: "يهنئنا الأطباء على العمل الرائع الذي نقوم به في علاج حالة أدريان، ويؤكدون ضرورة الاستمرار، الأمر الذي لا يمكن أن يحصل لولا دعم وتبرعات الجميع".

ويذكر أن فاتورة العلاجات الشهرية تتراوح بين 15 و16 ألف دولار.

 

كلمات دالة:
  • فكتور نافا،
  • تقرحات جلدية حادة،
  • مرض الجلد،
  • جروح عميقة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات