ترامب يعترف: "لون بشرتي برتقالي، وإليكم السبب..!"

اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب ولأول مرة بأن لون بشرته "برتقالي"، وذلك خلال خطاب ألقاه أمام مشرعين من الحزب الجمهوري في ولاية ميريلاند الأمريكية، وقال إن السبب في ذلك يعود إلى المصابيح الموفرة للطاقة، والتي يتم تسليطها عليها خلال مؤتمراته وخطاباته التي يلقيها.

ودائماً ما يؤكد ترامب أن هذا هو اللون الطبيعي لبشرته، فيما قال مسؤول في البيت الأبيض إنه بسبب "جيناته الجيدة"، لكن الكثير من الناس وخاصةً على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتبرون أنه نتيجة خضوعه لجلسات للحصول على سمرة مزيفة. 

وبحسب موقع "سكاي نيوز عربية" فقد اعتبر ترامب أن الضوء الصادر من المصابيح الموفرة للطاقة "هو الأسوأ"، قائلا إنه السبب في اللون الذي تظهر به بشرته.

ولطالما شكل لون بشرة ترامب محل جدل، كونه مائل إلى البرتقالي، كما هو الحال مع لون شعره.

وخلال هجومه الغريب على المصابيح الكهربائية الموفرة للطاقة، قال ترامب: "المصباح الكهربائي. قال الناس ما خطب المصباح الكهربائي؟ قلت لهم هذه هي القصة..".

واستطرد في حديثه ليشرح "القصة"، قائلاً: "لقد نظرت إليها وقلت.. المصباح الذي أُجبرنا على استخدامه يوفر إضاءة غير جيدة. دائماً ما أبدو برتقالي اللون. وأنتم أيضاً.. الإضاءة هي الأسوأ".

كلمات دالة:
  • ترامب،
  • دونالد ترامب،
  • برتقالي،
  • الرئيس الأمريكي،
  • الحزب الجمهوري،
  • أميركا،
  • لون،
  • البيت الأبيض
طباعة Email
تعليقات

تعليقات