غنّى «يا دار زايد كيف محلاها» وأشعار القائد المؤسس

ميحد حمد يشدو بروائعه في «المجمع الثقافي»

صورة

أطل فنان الإمارات ميحد حمد، مستنداً إلى تاريخه الذي يمتد من العام 1986 فقابله الجمهور بتصفيق حار، ليتفاعلوا من بعدها بالحماس ذاته مع أغنيته الأولى «برق لاح» وذلك في الحفل الذي أحياه مساء أول من أمس على مسرح المجمع الثقافي في أبوظبي، بحضور عدد من المسؤولين وحشد كبير من الجمهور، وخلال الحفل الذي امتد أكثر من ساعتين، قدم حمد العديد من الأغاني التراثية، التي اشتهر بها على مدار مسيرته الغنائية.

في الحفل الذي قدمته شركة «هلا بالخليج» في أبوظبي، لم يكتفِ ميحد حمد بالغناء بل عزف على العود خلال غنائه بدءاً من أغنية «ورد جوري فرع وجناتك»، لتتوالى من بعدها الأغاني التي عرف بها مثل «يا دار زايد كيف محلاها»، و«راح الوفا وأيام العهود» و«عيون حسنها يغري» و«يا حبيبي» و«دمع العين بات هامل يسكبي»، وهو ما يذكر بأن حمد قد غنى قصائد حكام الإمارات، وبالأخص القصائد التي كتبها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وغنى أيضاً لكبار الشعراء من بينهم الشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي «فتاة العرب»، ومع كل أغنية كان يؤديها حمد في حفله على مسرح المجمع يزداد حماس وتفاعل الجمهور معه الذي يبدو متابعاً لأعماله الفنية، وهو ما يدل على أن الفنان الذي يستطيع أن يحاكي ذوق ومتطلبات مجتمعه لا بد أن يحقق النجاح والشهرة.

تألق فني

كان ميحد حمد الذي قدم عبر مسيرته ما يقارب 1400 أغنية قد تعاون مع تيريس جيبسون، بعد إعلان الأخير عن رغبته بمقابلة الفنان حمد وعمل أغنية مشتركة معه، وهو ما يعني أن الشهرة التي حصدها لم تقتصر على دولة الإمارات، وهذا لا يبدو غريباً على فنان تمكن من كل أدواته الفنية، وهو الذي لحن معظم أغانيه، ليقدم للجمهور أغاني بألحان إماراتية تقليدية، بدأها بغنائه بلهجة حضر الساحل، وهذا ما دفع البعض للقول إنها السبب بشهرته، ليتابع فيما بعد مسيرته بنجاح ويصبح رمزاً من رموز رواد الغناء الإماراتي، غنى خلالها حمد في المناسبات الوطنية، وقدم أغاني وطنية حققت شهرة واسعة مثل «داري علمها» وغيرها.

كما غنى في المناسبات الرياضية مثل «يا منتخبنا» التي أداها لمنتخب دولة الإمارات في تأهله لكأس العالم في بداية التسعينات، وهذا التنوع جاء إلى جانب أغانيه العاطفية التي غنى بعضها بمشاركة فنانين آخرين مثل دويتو «وصيت قلبي» مع الفنان راشد الماجد، ودويتو «وحياة قلبك» مع أحلام.

تراث

في كلمة افتتاحية رحبت ريم فضة مديرة المجمع الثقافي بعودة المجمع كبيت للفن والثقافة، وقالت: يعد حفل ميحد حمد هو الأول من سلسلة حفلات لنجوم الأغنية التراثية العرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات