ينجبان طفلة ليست ابنتهما .. بسبب خطأ غريب

قام زوجان من ولاية نيوجيرسي الأمريكية بمقاضاة "عيادة خصوبة" بعد إجراء عملية الإخصاب، حيث أنجبا طفلة بملامح آسيوية.

بعد مرور عامين على ولادة الطفلة بالاستعانة بـ"عيادة الخصوبة"، أدرك أهل الفتاة بأن لها ملامح تختلف عن ملامحهم.

لاحظت كريستينا كويديريتش وزوجها درو واسيليوسكي، بأن الطفلة التي أنجباها تتميز بملامح آسيوية تختلف عن ملامحهما.

ويعني هذا، أن العيادة خلطت بين عينات الحيوانات المنوية، واستخدمت عينة خاصة برجل آخر بدلا من واسيليوسكي، في إتمام حمل كويديريتش.

وطالب الزوجان السابقان في الدعوى بتعويض مالي، مؤكدين أن ما حدث تسبب لهما بـ"ألم شديد ومعاناة وإصابات دائمة وإعاقات، فضلا عن فقدان القدرة على التمتع بنوعية الحياة"، وفق ما ذكر موقع "إندي 100".

وأصدر قاض الشهر الماضي، قرارا يأمر العيادة بالإفصاح عن أسماء جميع الأشخاص الذين يستخدمون خدمات التخصيب، والتي يمكن أن تساعد في التعرف على والد الطفل، وكذلك أي أطفال آخرين يُحتمل أن يكونوا أبناء واسيليوسكي، وفقا لسكاي نيوز.

من جانبها، نفت العيادة أن يكون الزوجان السابقان قد دفعا نصف مليون دولار مقابل خدماتها، مشيرة إلى أن المبلغ لا يتعدى 10 في المائة من المبلغ المذكور، وعلقت على قرار القاضي بالقول إنه من الضروري لها أن تحافظ على خصوصية وسرية عملائها.

كلمات دالة:
  • نيوجيرسي ،
  • عيادة خصوبة،
  • خصوبة،
  • عملية الإخصاب،
  • ملامح آسيوية،
  • كريستينا كديريش ،
  • درو واسيليوسكي،
  • كريستينا كويديريتش
طباعة Email
تعليقات

تعليقات