الشرطة تحقق في مقتل ألمانية بسبب انفجار مقلاة

قُتلت سيدة ألمانيا متأثرة بجراحها إثر تعرضها لانفجار مقلاة زيت كبيرة في أحد المهرجانات الشعبية بقرية آلشين بالقرب من مدينة فرويدينبيرغ، في ولاية شمال الراين ويستفاليا، فيما أُصيب نحو 14 آخرين في مهرجان محلي.قالت الشرطة الألمانية أن امرأة لقيت مصرعها في انفجار مقلاة أمس الأحد في أحد المهرجانات الشعبية في قرية آلشين بالقرب مدينة فرويدنبيرغ الواقعة في ولاية شمال الراين ويستفاليا.

وحدث الانفجار في خيمة مقامة للاحتفال مهرجان "باكفيست 21" للمخبوزات، حين حاول متطوعون في أحد خيام تقديم الطعام قلّي بعض وجبات الطعام المجمدة في مقلاة كبير مليئة بالزيت الساخن وقت الظهيرة. وتطاير رذاذ الزيت في المكان، فأُصيب نحو 14 شخصاً بحروق وجروح مختلفة.

ويحتما أن يكون الانفجار قد نتج جراء حرق الشحوم الموجودة في المقلاة، ما أسفر عن إصابة 14 شخصاً.

ونقلت صحيفة "بيلد" الألمانية عن الشرطة قولها إن سيدة في الـ67 من العمر في مستشفى مدينة دورتموند قتلت متأثرة بإصاباتها. أما وضع خمسة مصابين آخرين تتراوح أعمارهم بين 31 و75 عاماً، فتراوح بين "مستقر وحرج".

وبحسب أحد شهود العيان كان الضحايا يركضون وقد اشتعلت النيران في أجسادهم. وفي لحظة الانفجار كان يتواجد نحو 150 شخصاً في المكان. ويقوم مهرجان "باكفيست" للمخبوزات على تشغيل المخابز التقليدية القديمة في القرى.

ومن غير الواضح بعد الأسباب التي أدت إلى الانفجار، إلا أن شهود عيان قالوا إن الأمطار كانت تهطل وقت حدوثه. وتشتبه الشرطة في أن مياه الأمطار سقطت في الزيت الساخن، ما تسبب في الانفجار.

وأوضحت صحيفة "بيلد" الألمانية أن المدعي العام فتح تحقيقاً في الحادث. وفقًا لمعلومات الصحيفة الألمانية فإن تركيز المحققين ينصب الآن على احتمالية وجود عيب فني في المقلاة التي تعمل بالغاز، إذ لا يستبعدون احتمالية خطأ في نصبها وتركيبها.

من جانبها قالت عمدة القرية نيكول ريشكه: "إنها مأساة مروعة بالنسبة لقريتنا الصغيرة".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات