ماذا حدث في زواج شاب وطفلة عمرها 9 سنوات؟

أدت حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إيران إلى إيقاف زواج بنت قاصر بعمر 9 سنوات من شاب بسن الـ 22 عقب انتشار مقطع عن مراسم خطوبتهما.

وأعلنت محكمة محافظة كوهغلويه، وسط إيران، أنه بناء على قرار رئيس المحكمة فإن عقد قران الشاب على الفتاة سيتم إبطاله وإلغاؤه إلى حين بلوغ السن المناسبة".

وفي المقطع الذي يظهر حفل الخطوبة في قرية ليكك، التابعة لمقاطعة بهمئي، تبدو الفتاة الصغيرة وهي ترتدي فستان زفاف محلياً، بينما تتفاوض العائلتان على المهر.

ويظهر أيضا رجل دين وهو يقرأ شروط عقد الزواج على العروسين، ويطلب من الفتاة أن تنطق بكلمة "نعم" إذا كانت موافقة على الزواج، والتي ترد بالموافقة بخجل وبصوت منخفض، وفقا للعربية نت.

وأدى انتشار المقطع إلى قيام ناشطين بإطلاق حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ضد زواج القاصرات وطالبوا الحكومة بالتحرك لوقف هذه الحالة وسن القوانين لمنع انتشار الظاهرة.

ووفقاً لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا"، فقد أعلن رئيس محاكم محافظة كوهغلويه وبوير أحمد، حسن نغين تاجي، أن عقد الزواج تم إلغاؤه بعد التحدث إلى الشاب والفتاة وأسرتيهما.

وقال إنه وفق المادة 50 لقانون حماية الأسرة فقد ارتكب الزوج وولي الزوجة ورجل الدين العاقد جريمة جنائية، وسيمثلون أمام مكتب المدعي العام".

هذا ويحدد القانون الإيراني سن الـ 13 لزواج البنات والـ 15 لزواج الشباب، وشرط موافقة الأولياء وبقرار من المحكمة.

وفي العام الماضي، طرح عدد من البرلمانيين مشروع قانون لرفع السن القانونية لزواج الفتيات إلى 16 عاماً لمكافحة ظاهرة "تزويج القاصرات" لكن اللجنة القضائية بالبرلمان رفضت الاقتراح.

وينص مشروع القانون أيضاً على أن تسمح المحكمة بتزويج الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 13 و16 بعد فحص في الطب الشرعي وموافقة الأهل ومراعاة مصلحة الفتاة.

 

كلمات دالة:
  • زواج شاب وطفلة،
  • زواج طفلة،
  • شاب ،
  • شاب إيراني،
  • زواج بنت قاصر ،
  • خطوبة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات