البندقية تحظر التدخين في مواقعها التاريخية

تدرس مدينة البندقية حظر التدخين في الهواء الطلق بعد سلسلة إجراءات صارمة أخرى ضد السياح الذي يسيئون التصرف في الأماكن العامة، ويسببون إزعاجاً لسكانها. ووفقاً لصحيفة «تلغراف» البريطانية، فإنه من المرجح أن يحظر التدخين بداية على جسر «ريالتو» وميدان «سان ماركو» ومواقع أخرى تاريخية في المدينة.

ونقلت عن عمدة المدينة، لويجي بروغنارو قوله إنه أُعجب كثيراً بمشاهدة مناطق يُحظر فيها التدخين في الهواء الطلق خلال زيارته إلى طوكيو، لدرجة أنه يرغب في إدخال الإجراءات نفسها في موقع التراث العالمي، الذي يزوره أكثر من 20 مليون سائح سنوياً.

وكانت المدينة قد حظرت على السياح القفز في برك الماء أو السير عراة الصدر في وقت سابق، والآن فإنهم في مواجهة تطبيق حظر على التدخين في المناطق الأكثر ازدحاماً في البندقية.

وسيقلص الإجراء خطر التدخين السلبي ومشكلة ملايين أعقاب السجائر التي يتم رميها على الأرض، وفقاً للعمدة الذي أكد أنه سيبدأ الإجراء في المناطق الأكثر حساسة في المركز التاريخي حيث تتجمع الحشود الكبيرة، مبيناً أنه يتحدث بصفته شخصاً يحاول دائماً تجنب التدخين عندما يكون هناك الكثير من الناس من حوله حتى في الهواء الطلق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات