يتواصل 5 أيام بمشاركة 75 عارضاً وتاجراً

«عجمان للطوابع 2019».. قصص وحكايات

Ⅶ عبد العزيز بن ناصر النعيمي والجزيري والخوري والمطيري خلال الجولة في المعرض | تصوير- غلام كاركر

أكثر من 75 عارضاً وتاجراً من الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وسلطنة عمان، يشاركون بطوابع وعملات تعكس قصصاً تاريخية وحكايات عريقة، ضمن فعاليات معرض عجمان للطوابع والعملات 2019، الذي انطلق صباح أمس، حيث تنظمه دائرة التنمية السياحية في عجمان بالتعاون مع جمعية الإمارات لهواة الطوابع في فندق فيرمونت عجمان، ويستمر خمسة أيام إذ يختتم برامجه 7 سبتمبر الجاري.

حضر حفل افتتاح المعرض، الشيخ عبد العزيز بن ناصر النعيمي، مدير عام دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان، وصالح الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، وناصر الظفري، المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الأعضاء في غرفة تجارة وصناعة عجمان، وعدد كبير من الهواة والمهتمين من داخل دولة الإمارات وخارجها.

عملات نادرة

ويضم المعرض المحكم، الذي يقام بالتزامن مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، مقاليد الحكم في الإمارة، مجموعة كبيرة من العملات النادرة والطوابع البريدية النفيسة التي تحكي قصة تاريخ وتطور دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام على مدى العقود الماضية.

وأكد صالح الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، أن إمارة عجمان تعد وجهة سياحية وثقافية وتاريخية متفردة تجذب الفعاليات والمعارض المتميزة، مثل معرض عجمان للطوابع والعملات، الذي يقام للمرة الأولى ويعكس المنجزات الحضارية والمناسبات التاريخية التي مرت بها دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.

الأول من نوعه

من جهته، قال سعود الجسمي مسؤول الفعاليات في دائرة التنمية السياحية في عجمان إن المعرض في نسخته الأولى يعد الأول من نوعه في الإمارة، ويعد من المعارض النادرة في المنطقة لأنه محكم دولي ويمتد لمدة 3 أيام ويضم 60 عارضاً و25 تاجراً من دول مختلفة، مبيناً أن العملات والطوابع تعد هواية نادرة وعشاقها قليلون، لذلك جاء المعرض للتعريف بتلك الهواية وبهدف تنويع الفعاليات لاستقطاب شرائح مختلفة من المجتمع.

محاضرات

وأضاف أن المعرض سوف تتخلله محاضرات تعريفية للزوار عن هواية العملات والطوابع، إضافة إلى ورشة عمل عصف ذهني للاطلاع على التحديات التي تواجه الهواة حتى يتم دعمهم للاستمرارية في تلك الهواية وتطويرها، مبيناً أن المعرض حوى مجموعة من العملات النادرة التي تم إصدارها قبل وبعد الاتحاد 1969 - 1971، مبيناً أن تنظيم هذا المعرض المتخصص يشكل إضافة قيّمة إلى قائمة المعارض والفعاليات التي تستضيفها إمارة عجمان، ونتطلع من خلاله إلى المساهمة في تعزيز انتشار هذه الهواية الجميلة وجذب المهتمين بها إلى الإمارة، وفي الوقت نفسه إحياء التراث والتاريخ الثقافي الذي تمثله الطوابع والعملات، كما أن الدائرة تسعى بالتعاون مع جمعية الإمارات لهواة الطوابع من خلال تنظيم المعرض إلى تقديم معلومات وافية للزوار عن التراث الثقافي الإماراتي والخليجي من خلال الطوابع والمواد البريدية التي يسبق بعضها تاريخ تأسيس الدولة، إلى جانب أبرز الأحداث التي أصدرت فيها مؤسسات البريد الخليجية طوابع تذكارية لهذه المناسبات.

مشاركة

يشارك في المعرض عدد من تجار الطوابع والعملات الذين يوفرون للهواة مجموعات كبيرة من الطوابع والعملات، إضافة إلى مستلزمات واكسسوارات الهواية كافة، من الألبومات، والصناديق المخصصة لحفظ العملات، والأغلفة البلاستيكية التي تحفظ بها الطوابع والعملات، وغيرها من المستلزمات التي يحتاج إليها كل هاوٍ وعاشق لهذا النوع من المقتنيات.

مزاد

تتضمن فعاليات المعرض مزاداً علنياً الجمعة المقبل في الثامنة مساءً على مجموعات نادرة وقيّمة من الطوابع والعملات. ويهدف المعرض المحكم إلى التعريف بالطوابع البريدية والعملات القديمة النادرة التي تعكس تاريخ وحاضر دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشكل فرصة مثالية للتواصل ما بين مقتني وهواة جمع الطوابع والعملات للمبادلة والبيع والشراء، والتعرف على مجموعات نادرة وقيّمة من الطوابع البريدية المتنوعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات