«فينيسيا» تتوّج جولي آندروز بالأسد الذهبي لإنجاز العمر

مُنحت الممثلة والمغنية الشهيرة جولي آندروز، بطلة أفلام «ماري بوبينز» و«صوت الموسيقى»، أمس، جائزة الأسد الذهبي لإنجاز العمر في الدورة 76 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي. وتأتي هذه الجائزة لتتوج مسيرة حافلة بالإنجازات الفنية التي قدمتها آندروز (83 عاماً) على مدى أكثر من ستة عقود في حقول السينما والمسرح والغناء.

وأورد موقع بي بي سي، أمس، تقريراً مفصلاً، مبيناً أنه طوال العقود الماضية ظلت آندروز بملامح وجهها المحببة وصوتها المميز نجمة مفضلة حاضرة في أذهان أجيال عديدة، أحبها الصغار والكبار، بل إن البعض أحبها في طفولته أيام تألقها في ستينيات القرن الماضي ورافقها نجمة كبيرة في أدوارها التمثيلية المختلفة في العقود اللاحقة.

ووسط تصفيق الجمهور المحتشد لحظة تكريمها، رفعت آندروز جائزة الأسد الذهبي وقبلتها، قائلة إنها تعد نفسها «محظوظة» لهذا المشوار الطويل الذي قضته في حياتها المهنية في فن السينما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات