ترميم لوحة نادرة عن العبودية

لوحة «ألست رجلاً وأخاً» | رويترز

يحاول فريق من المهتمين بالحفاظ على الأعمال الفنية، مع اقتراب الذكرى السنوية لإلغاء تجارة الرقيق، ترميم لوحة نادرة تظهر رجلاً إفريقياً جاثياً ركبتيه ومصفداً بأغلال وينظر إلى السماء، لعرضها في مدينة ليفربول البريطانية.

وحصل متحف العبودية الدولي على لوحة «ألست رجلاً وأخاً» عام 2018، وتستند إلى تصميم وُضع بتكليف من لجنة إلغاء تجارة الرقيق عام 1787، واستخدمها صانع الفخار جوساياه ويدجوود في حملة ضد العبودية، ما جعلها من أول الشعارات التي استخدمت لنصرة قضية سياسية.

وقالت مدير متاحف ليفربول الوطنية، لورا باي: «قمنا بأعمال ترميم كبيرة للوحة.. فريق الترميم قام بعمل مُدهش في تنظيفها، لذا لا أعتقد أن هناك من رأى اللوحة مثلما تبدو الآن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات