42 سنة على رحيل ملك "الروك" ألفيس بريسلي

صادف أمس ذكرى وفاة أسطورة الغناء الأمريكية و"ملك موسيقى الروك"، ألفيس بريسلي، الذي عثر عليه ميتا في شقته بتاريخ 16 أغسطس من عام 1977.

وبعيد وفاته، صرح مصدر رسمي في الولايات المتحدة أن النجم (42 عاما) قد تعثر في مرحاض منزله، إذ كان يعاني من السمنة المفرطة آنذاك، وحاول الزحف نحو الباب طلبا للمساعدة.

وكان النجم قبيل وفاته يعاني من مشكلات صحية غير خافية على أحد، كضعف البصر وارتفاع ضغط الدم، وكذلك عدم انتظام دقات القلب، بحسب "روسيا اليوم".

وبالرغم مما سبق، رفض الكثير من معجبيه تصديق الرواية الرسمية حول وفاته ولجأوا إلى تفسير حادثة موته استنادا إلى "نظريات المؤامرة"، فالبعض رجح انتحاره، والبعض الآخر قال إن النجم لفق خبر وفاته وهرب بمروحية، ناهيك عن ظهور نظريات أخرى حول موته.

كلمات دالة:
  • القلب،
  • ضغط الدم،
  • الولايات المتحدة ،
  • ألفيس بريسلي،
  • الروك
طباعة Email
تعليقات

تعليقات