مصففة المشاهير لورا بولكو من دبي:

شغوفة بتصفيف الشعر منذ أيام الدراسة

■ لورا بولكو تفضل الشعر المموج في التسريحات | البيان

في رحلة عمل هي الأولى لها في المنطقة، زارت مصففة شعر المشاهير أخيراً، العالمية لورا بولكو دبي، معبرة عن حماسها وسعادتها بالزيارة، متطلعة للتعرف على «دانة الدنيا» أكثر حال سنحت الفرصة.

شغف

وفي حديثها لـ«البيان» عن مهنتها في مجال تصفيف الشعر قالت لورا، إنها تعيش حالة من الشغف منذ أيام الدراسة، ولم تكمل دراستها الجامعية؛ لأن تصفيف الشعر كان يشكل هاجساً لديها، لما فيه من ابتكار وتجديد، حيث تشعر بأنها محظوظة بالعمل بعيداً عن كل ما هو روتيني، فهي تحظى بفرصة للاعتناء بطفلتها البالغة من العمر سنتين، حتى أتاحت لها والدتها الانخراط في هذا المجال، حيث كانت تفضل أن تكمل دراستها الجامعية، وسعيدة بأنها استطاعت اتخاذ قرار مهم في حياتها واختيار ما يناسبها.

خبرات

وأضافت لورا أنها التحقت بمدرسة لتعليم تصفيف الشعر خلال مرحلة الدراسة الثانوية، وعند بلوغها العشرين، انتقلت إلى نيويورك وعملت في مجال التنسيق الموسيقي، وفي الإعلانات، بعدها عادت إلى تصفيف الشعر، حيث عملت بشكل مستقل، بالتعاون مع أحد الصالونات المتخصصة، وكان يشكل لها دخلاً جيداً، ومن مجرد هواية، أصبح لديها زبائن كثر، ومشاهير تتعاون معهم، حتى تيقنت أن المجال فعلاً ممتع وأكسبها خبرة جيدة.

خليط وأولوية

وعن عملها مع المشاهير، قالت لورا إن البعض منهم يرغب بمظهر أو تسريحة معينة، فتتشاور معهم ليتفقوا على الشكل المناسب، وهناك من لهم نمط معين لا يرغبون في التخلي عنه، إلا أنها تفضل أن يكون المظهر خليطاً بين فكرة الزبون سواء كان من المشاهير أو الناس العاديين، بحيث تدمج ما يتناسب مع ألوان المكياج إضافة إلى الدراسة والخبرة لكن الأولوية لذوق الزبون.

«نصائح لورا»

وتوجه لورا نصيحتها للمرأة العربية، حيث ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، مشيرةً إلى أنها عوامل تؤثر على الشعر، وللمحافظة عليه يتوجب لفه وتغطيته بشال يحميه ويقيه من التساقط، وتنصح باستخدام القمصان القطنية كبديل عن الفوط المخصصة للشعر.

وأضافت أن على المرأة العربية الاهتمام بشعرها بشكل دائم باختيار الشامبو والبلسم المناسب له، والشعر الملون أو المصبوغ يحتاج عناية إضافية باختيار منتجات خاصة له، وعدم غسله بشكل يومي لضمان بقاء اللون مدة أطول.

وبسؤالها عن علاجات الشعر المستخدمة لفرده ونعومته، أكدت ضرورة النوعية الجيدة والمناسبة للمنتج، وعدم تعريض الشعر للحرارة بشكل متواصل مما يضره على المدى البعيد. وعن اتجاه الموضة، قالت لورا إنه لا يوجد اتجاه معين للموضة، فهناك من يفضل أن يكون الشعر حراً وهناك من يفضل الإكسسوارات، أما هي فتفضل الشعر المموج في التسريحات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات