قيادة مصرية لأوبريت فرنسي

جزء من أوبريت «اللحية الزرقاء» في فرنسا | أرشيفية

أعلن قائد الأوركسترا المصري، نادر عباسي، تعاونه الوشيك مع المخرج المسرحي الفرنسي الشهير، لوران بيلي، على خشبة مسرح دار أوبرا مارسيليا الشتاء المقبل.

وقال: اتصلت بي إدارة الأوبرا في مارسيليا، وأبلغتني برغبتها في قيادتي لأوبريت «اللحية الزرقاء» لجاك أوفينباخ، من إخراج لوران بيلي، الذي رحب بالتعاون معي، حيث ستقدم العروض أثناء عطلة أعياد الميلاد بين 28 ديسمبر وحتى 5 يناير المقبلين.

وأعرب عباسي عن سعادته بهذا التعاون، الذي يحدث للمرة الأولى، بعد أن شاهد للمخرج الفرنسي أوبرات وعروض مسرحية في «المتروبوليتان» في نيويورك، و«كوفنت غاردن» في لندن وغيرهما.

وبعد إعلان الأوبرا الاستعانة بعباسي، دعاه المخرج الفرنسي إلى مدينة ليون الفرنسية؛ للتعرّف على إخراجه لـ«اللحية الزرقاء»، وقضى معه 10 أيام، تأمل فيها أسلوبه وأفكاره.

وأكّد عبّاسي أن المشهد الموسيقي الكلاسيكي العربي يحتاج إلى إعادة نظر، من حيث استقطابه للأجيال الصغيرة من طلبة المدارس والجامعات، ما يوجب أن تنظّم لهم رحلات إلى «بروفات» الأوركسترا والأوبرا بدور العرض المنتشرة في الوطن العربي، دون أن يكون لديها كوادر قادرة على تكوين فرق قومية متخصصة.

وطالب بالاهتمام بالتعليم الأكاديمي للموسيقى الكلاسيكية، وتربية النشء على تذوق الموسيقى الكلاسيكية بشكل عام، ليس من باب أنها موسيقى «غربية» أو «فوقية» أو «نخبوية»، وإنما كونها إنجازاً ثقافياً إنسانياً عاماً. كما أكّد أن الموسيقى الكلاسيكية الخفيفة هي الجسر لعبور الجماهير العريضة لتذوق الموسيقى الكلاسيكية الأكثر تعقيداً، ومن ثم الأوبرا التي تجمع كل أنواع الفنون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات