يقتل شقيقته بسبب باسورد الـ"واي فاي"

قتل مراهق في أمريكا شقيقته خنقًا، بسبب الخلاف حول كلمة المرور لـ "الواي فاي"، لتعاقب المحكمة بالسجن المؤبد.

وذكرت صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية أن كيفون واتكينز، من جورجيا، يبلغ من العمر 16 عامًا قام بتغيير كلمة مرور الـ"واي فاي" في المنزل بعدما أصبحت سرعة الإنترنت بطيئة بسبب استهلاك جميع أفراد الأسرة لها وعدم تمكنه من استخدام ألعاب الفيديو المتصلة بالإنترنت.

وعندما حاولت والدته إزالة لعبة الفيديو من غرفته، تدخلت أخته أليكز واتكينز (19 عامًا) خشية أن يتطور الخلاف بينهما، وحينها قام كيفون بوضع يديه حول رقبة أخته، ولم يتركها لمدة 10 دقائق على الأقل، وفق ما نشرته الشبكة العربية.

ووصلت الشرطة إلى المنزل بعد 10 دقائق، وكان كيفون لا يزال ممسكًا بأخته.

وقال فيردًا كولفين قاضي المحكمة العليا في مقاطعة بيب بولاية ألاباما: "في تلك الدقائق العشر، توقفت أليكز عن الحركة. ربما لم يلاحظ كيفون ذلك لأنه كان لا يزال غاضبًا".

ونقلت أليكز إلى المستشفى على الفور وأُعلن عن وفاتها خنقًا في وقت لاحق من الليلة نفسها.

وأُدين كيفون بارتكاب جريمة قتل جناية، بدلاً من القتل عن غير عمد، لأنه قام بخنق أخته عن قصد؛ الأمر الذي أدى مباشرة إلى وفاتها، وفقًا لما ذكره محامي المقاطعة. وبعد أن حكم عليه؛ بكى كيفون قائلاً: "أنا آسف".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات