احتفاء بجهود أطفال المدارس الابتدائية المشاركين في حملة تسليم البطاريات لإعادة تدويرها

المجسم الفيل.. أكثر من 29 ألف بطارية للإضاءة على مشكلة النفايات

صورة

نصبت حديقة حيوانات "هانويل" غرب لندن بإنجلترا، مجسماً فنياً على شكل فيل مصنوع من 29649 بطارية قديمة، بهدف إلقاء الضوء على مشكلة نفايات البطاريات الملوثة، واحتفاءً بجهود أطفال المدارس الابتدائية المشاركين في حملة بيئية لإعادة تدويرها.

المجسم الفني بحجم فيل طبيعي، تم بناؤه ضمن حملة شركة "دوراسيل" لإلهام الصغار على إعادة التدوير، حيث يصل 20 ألف طن من البطاريات المكبات في المملكة المتحدة سنوياً، حسبما أفادت صحيفة " ذا ميرور" البريطانية.

هذا العام، أعادت الشركة تدوير 170 طناً، بعد إطلاق مبادرة "بيغ باتري هنت"، وتجنيد 1.3 مليون طالب مدرسة لتسليم بطارياتهم، حيث استخدمت بعض تلك البطاريات لبناء المجسم الذي يزن طنين ويرتفع 10 أقدام عن الأرض.

سيبقى المجسم في حديقة الحيوانات حتى نهاية عطلات الصيف، حيث ستخضع البطاريات لإعادة التدوير لاحقاً، ويقول الفنان طوني دياز عن مشروعه: "بناء مجسم الفيل هو تذكير بأن قوة التغيير يمكن أن تأتي من أي مكان، وقد كان ملهماً رؤية الصغار منخرطين بنشاط في صنع العالم مكاناً أفضل وتعليم والديهم وأحبائهم عن أهمية إعادة التدوير".  

بدورها، أفادت مديرة التسويق في شركة "دوراسيل"، كريستينا ترنر: "الجيل "زد" يرفع صوته بشكل متزايد حول الاستدامة، ومن خلال التأمل في النغمة العالية لحركة الناشطين الشباب وإلقاء الضوء على صانعي التغيير من الشباب، فان مبادرة "بيغ باتري هنت" تهدف إلى إلهام سلوكيات إعادة تدوير إيجابية على المدى الطويل"، مضيفة إن أكثر من 25% من جميع المدارس الابتدائية في المملكة المتحدة شارك في حملة الشركة هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات