شاهد.. تقرير صحافي "من تحت الماء"

أثار المراسل الصحفي الباكستاني أزادار حسين جدلا واسعا عبر شبكات التواصل الجتماعي عقب ظهوره في نشرة الأخبار وهو يقدم تقريراً مباشراً من وسط المياه.

وظهر أزاد حسين خلال التقرير الذي بثته قناة "جي تي في " المحلية، والتي يعمل لديها المراسل وجسمه مغمورا داخل المياه التي وصل مستواها إلى عنقه، وهو يتحدث عن كارثة الفيضانات الأخيرة التي ضربت منطقة كوت شتا وسط البلاد.

وأوضح مذيع قناة "جي تي في" أن "صحافييهم اضطروا إلى دخول الماء للحديث عن المصاعب التي يواجهها السكان المحليون".

وباستثناء رأسه والميكروفون لم يرَ المشاهدون جسم أزادار حسين، الذي أكد أن مياه الفيضانات غمرت مساحات واسعة جدا من الأراضي الزراعية، وباتت تهدد المناطق السكنية.

وأشار المراسل الصحفي إلى أن السكان أكدوا أن سلطات المنطقة لم تدّخر أدنى جهد لمواجهة هذه الكارثة التي تسببت في غرق المحاصيل الزراعية، مضيفا أن مياه الأمطار تتجه نحو التجمعات السكنية.

وقال أزادار حسين في تقريره إن السكان المحليين احتجوا وناشدوا رئيس وزراء البنجاب ورئيس الوزراء عمران خان بضرورة اتخاذ إجراء سريع لإنقاذهم من ويلات الفيضانات.

وتباينت ردود الأفعال بخصوص التقرير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بحسب "يورونيوز"، إذ دافع البعض عن سلامة المراسل الصحفي، بينما أكد آخرون أنّ التقرير أظهر مطبات في الدعاية التي تحظى بها بعض شركات الأخبار من قبل الصحفيين.

وقال حسن شاه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي: "إنه يرفع مستوى الصحافة إلى ما لا نهاية"، وأشارت بريانكا باتيل إلى تفاني الصحفي في عمله بقولها: "إن تفاني حسين يتجاوز الكلمات"، وأضافت: "هذا مستوى آخر، المجد لهذا الرجل".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات