كتاب

«كلمة» يصدر «أدب أمريكا اللاتينية الحديث»

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي كتاب «أدب أمريكا اللاتينية الحديث» من تأليف روبيرتو غونساليس إتشيڤاريا، الناقد الأمريكي-الكوبي، وأستاذ الأدب الهسباني بجامعة «ييل»، ترجمه إلى العربية تحسين الخطيب، وراجعه الدكتور أحمد خريس.

يأتي الكتاب، الذي صدر في أصله الإنجليزي، ضمن سلسلة «مقدمات موجزة»، عن مطبعة جامعة «أكسفورد» عام 2012، لتقديم خلاصة قراءة عميقة وشخصية، لأبرز الأعمال المكتوبة بالإسبانية في أمريكا اللاتينية، في هيئة كراس مُوجز، موجه إلى القارئ غير المتخصص، أو الذي لا يبحث كثيراً في «مقدمات» الأدب، ولا في تحولاته الكبرى، ولا حتى في مآلاته اللاحقة، وإنما هو معني بقراءة هذا الأدب بوصفه حكاية مُشوقة، تجلب متعة القراءة بصرف النظر عن تلك المقدمات والتحولات والمآلات.

وتنطلق المقدمة القصيرة جداً من فكرة جوهرية تنطوي على مجازفة محفوفة بالمخاطر، كيف يمكن للناقد، حتى ذلك المتبحر في الحقل المعرفي الذي يكتب عنه، أن يُلخص نتاج ما ينوف على قرنين من أدب أمة ما، في مثل هذه المساحة المقتضبة، ولا تناله سهام النقد من طرف أولئك الذين يمتعضون بمرارة جراء بعض الاستثناءات التي لا مفر منها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات