بول مكارتني يتّجه للمسرح الموسيقي

بول مكارتني ومشهد من فيلم «إنها حياة رائعة» | البيان

بعد أن بلغ من العمر 77 عاماً حقق خلالها نجاحات وإنجازات فنية يصعب حصرها، قرر سير بول مكارتني، عضو فريق البيتلز الغنائي البريطاني الأشهر، خوض تجربة جديدة تماماً في مسيرته الفنية والغنائية، وهي التأليف الموسيقي المسرحي.

ووفقاً لما نشرته صحيفة «إندبندنت» البريطانية أمس، بدأ مكارتني التحضير لوضع كلمات وألحان لمعالجة مسرحية لفيلم «إنها حياة رائعة»، الذي يعد واحداً من أهم كلاسيكيات السينما الأمريكية، ويحظى بشعبية طاغية بين جمهور السينما الأمريكي والعالمي حتى وقتنا هذا رغم مرور 73 عاماً على إنتاجه.

وأفادت الصحيفة بأن مكارتني لن يستأثر بتأليف وتلحين العرض المسرحي الجديد، المتوقع خروجه إلى النور نهاية العام المقبل، وإنما سيشاركه كاتب السيناريو لي هال بكتابة بعض الأغاني، كما سيتولى صياغة كتيب العرض.

وأضافت أن فكرة عمل معالجة مسرحية للفيلم من بنات أفكار المنتج المسرحي بيل نيورايت، المعروف بإنتاج مسرحيات ناجحة من أشهرها «أخوة الدم» و«الطرف الغربي». وبمجرد أن اشترى نيورايت حق إعادة استغلال فيلم «إنها حياة رائعة» منذ ثلاث سنوات، عرض الأمر على مكارتني، الذي ينتمي مثله إلى مدينة ليفربول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات