«عاشق عموري» يحصد «أفضل صورة بصرية» بمهرجان إسباني

خطف فيلم «عاشق عموري» للكاتب والمخرج الإماراتي عامر سالمين المري، جائزة أفضل صورة بصرية في مهرجان «كاليلا» السينمائي في برشلونة، الذي اختتمت فعاليته أخيراً، لتكون الجائزة هي السادسة له، بعد حصوله على جوائز دولية وعالمية في عامين متتاليين.

حيث نال جائزة أفضل صوت في مهرجان «كينيا» الرياضي السينمائي الدولي، وجائزة أفضل مخرج بمهرجان «دلهي» السينمائي الدولي وجائزة أفضل فيلم وأفضل صورة بصرية في مهرجان «نيروبي» السينمائي وشهادة تقدير من لجنة تحكيم مسابقة «نور الشريف» للفيلم العربي الطويل ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي،.

وتمتد مشاركاته العالمية إلى أكثر من 20 مهرجاناً، ومن المقرر أن يشارك في مهرجانين آخرين هما مهرجان «بوسان» السينمائي الدولي لأفلام الشباب في كوريا، ومهرجان «زنجبار» السينمائي الدولي في تنزانيا.

أهدى المري الجائزة للسينما الإماراتية، معبراً عن سعادته البالغة لحصول «عاشق عموري» الذي يعد أول فيلم له، على الجائزة، معتبراً أن مشاركات الفيلم في المهرجانات السينمائية من دول ذات ثقافات مختلفة، دليل على امتلاكه مفردات سينمائية ورؤية إخراجية وفنية متميزة استطاعت إثبات نفسها عند المختصين السينمائيين في هذه الدول، منوهاً بأنه أصبح خير سفير للسينما الإماراتية.

وأوضح أن الفيلم أول عمل سينمائي إماراتي يحمل الطابع الرياضي، ويعكس أهمية الطموح بالنسبة للصغار مع أخذ كرة القدم مثالاً، وجعل الحلم الأكبر وهدفهم الدائم الوصول للمنتخب الوطني، تعبيراً عن حب الوطن، وهذا ما أراد أن يغرسه من خلال قصة الفيلم في الأجيال المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات