مهرجان

«فينيسيا السينمائي» يمنح الإسباني ألمودوفار جائزة الأسد الذهبي

ذكر منظمو مهرجان فينيسيا السينمائي أمس، أنه سيتم منح المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار جائزة الأسد الذهبي عن مجمل أعماله.

وذلك في نسخة العام الجاري من المهرجان. وجاء في بيان أن مخرج المهرجان ألبرتو باربرا أشاد بألمودوفار قائلاً: «إنه مخرج سينمائي قدم لنا أكثر الأعمال تنوعاً وإثارة للجدل والغضب عن إسبانيا فيما بعد (فترة حكم فرانسيسكو) فرانكو». ونقل المهرجان عن ألمودوفار قوله: «هذا الأسد (الذهبي) سيصبح حيواني الأليف إلى جانب القطتين اللتين تعيشان معي. أشكركم من صميم قلبي لمنحي هذه الجائزة».

وبدأ ألمودوفار - 69 عاماً- صناعة الأفلام في ثمانينات القرن الماضي. وبعض أشهر أعماله هي «نساء على حافة الانهيار العصبي» عام 1988 و«كل شيء عن أمي» عام 1999 و«فولفر» عام 2006.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات