العِيد عِيدان حَلا

العِيـــدُ عِيــــدان حـَـــلا

فِطــْـــرٌ، زواجٌ مُعَــلّى

يا فرحةَ العُمــْـــــر هُبّي

علــى البـــــِــــلاد وإلا

فلتَخــــرُجوا في صَباح

أحبــابَنــــا للمُصلّى

في أوّل اليــــوم فامضُوا

وهَنــِّــئوا مَن تجـــَـــلّى

وبَعــــدَه بـاركــُـــوا لِلـْـ

أشبـــالِ شِبلا فَشِبلا

«حمدانُ، مكتومُ، أحمدْ»

هُم فرحةُ العِيد أصْلا

وباركــــُـــوا لأبيهـــِــــم

ذاك المهـِيبَ الأجَــــلا

يا آلَ مَكتـــومَ مَن عــــا

ش بينكُـــــم لن يمَــلا

ومَن يُصاحِبُكــم طـُـو

لَ عُمــــره زاد فـَضْــلا

يا ربِّ عمِّـــــرْ حِمـــاهُم

وأبقِهـــِمْ لــي مِظـَـلا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات