انتقم من عدم دفع الايجار بخلع الأبواب والشبابيك

مر أكثر من شهر منذ أن أصبح نيكول وباسكال فيرميولين، وهما زوجان فرنسيان في أواسط  العمر، مضطران للنوم وهما خائفان من أن يتسلل شخص ما إلى منزلهما ليلًا.

ويعود سبب ذلك وفقا لـ "أوديتي سنترال"  لأنه لم يعد هناك باب أمامي أو نوافذ في شقتهما ، بعد أن أزالها صاحب المنزل كعقاب لعدم تلقيه الإيجار.

وقبل ثلاث سنوات ، عندما عثرت عائلة فيرميولين على منزل مساحته 110 أمتار مربعة للإيجار في قرية ليجنيير ، مقابل 500 يورو شهريًا ، ظنوا أنهم يحصلون على صفقة جيدة ، لكن الأمور بدأت تتجه جنوبًا بعد فترة وجيزة من انتقالهما.

وتعرض خزان الصرف الصحي في المبنى للانسداد منذ سنوات ، مما جعل المرحاض والحمام غير صالحين للاستخدام تقريبًا. وكان على الزوجين التعامل مع النفايات البشرية واستنزاف الدش في أكثر من مناسبة ، وغطى العفن جدران الحمام باستمرار، فيما أصبحت رائحة المرآب كريهة أصبحت مثل المجاري.

وعلى الرغم من مناشدتهما المتكررة لمالك الشقة لإصلاح خزان الصرف الصحي ، وإعلان البلدية أن المنزل غير صحي ، فإن المالك تجاهل كل هذه المشكلات، وانتقم من عدم دفع الايجار بخلع الأبواب والشبابيك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات