تجول بريطانيا بكاملها تخليداً لذكارهم ولجمع تبرعات لجمعية خيرية

جدة مفجوعة بأبنائها تأمل بلقب "راكبة الدراجات الأكبر سناً"

قد تصبح الجدة مافيس باترسون البالغة 80 عاماً، والمفجوعة بفقدان ابنائها الثلاثة، المرأة الأكبر سناً التي تركب دراجتها على طول بريطانيا، وفقا لموقع صحيفة "ذا سكوتسمان".  

وكانت باترسون التي ترملت عام 1996 قد شاهدت ابنها وابنتها يموتان نتيجة مشكلات صحية بفارق ستة أشهر في 2012 و2013، قبل أن تفقد ابنها الأخير في حادث قبل ثلاثة سنوات. الان تخطط تلك الأسكتلندية الثمانينية، من أوكمنمالج في مقاطعة ويغتاون، لركوب 960 ميلاً تخليداً لذكراهم. وتأمل على الطريق أيضا في أن تجمع مبلغ 20 ألف إسترليني لدعم جمعية ماكميلان لمكافحة السرطان، التي بدأت تقدم الدعم لها بعد وفاة والدتها وأختها الصغرى بالمرض.

وقد أكد كتاب غينيس للأرقام القياسية أن باترسون ستكون صاحبة السجل الرسمي بمجرد اكتمال المسار.

وهذه ليست المرة الأولى التي تركب المتقاعدة دراجتها لجمع الأموال لجمعية خيرية، فقد أكملت العام الماضي دورة 24 ساعة في غرب اسكتلندا وركبت دراجتها قبل عشر سنوات عبر كندا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات