فريد الأطرش غنّى «هلت ليالي حلوة» ومحمد عبدالمطلب قدّم «رمضان جانا»

أغنيات رمضان القديمة تجدّد الاحتفاء بالشهر الكريم

تكاد أغنية «وحوي يا وحوي.. اياحة»، من أكثر الأغنيات ارتباطاً بشهر رمضان، ترددها الألسن المصرية والعربية، على حد سواء، كلما هلّ الشهر الكريم، ولا تزال تحافظ على صدارتها، رغم قدمها، فهي مستوحاة من الفولكلور، وكتب كلماتها حسين حلمي المانسترلي، فيما غنّاها أحمد عبدالقادر.

الأغنيات المرتبطة بالشهر الكريم، لم تقتصر على «وحوي»، وإن فتحت القاموس العربي، ستجد قائمة طويلة، لعل أبرزها أغنية «رمضان جانا.. وفرحنا به.. بعد غيابه.. وبقاله زمان..». وهي من كلمات حسين طنطاوي، ولحن محمود الشريف، وغناء محمد عبدالمطلب، الذي قيل إنه حصل على 6 جنيهات مقابل غنائها، ولما صادفت هذا الحظ من النجاح، قال: «لو أني أخذت جنيهاً واحداً مقابل كل مرة تُذاع فيها الأغنية لأصبحت مليونيراً».

مصابيح

ومن أغاني استقبال الشهر الفضيل أيضاً، أغنية «مرحبْ شهر الصوم مرحبْ.. لياليك عادت بأمان.. بعد انتظارنا وشوقنا إليك، جيت يا رمضان». وهي من تأليف محمد علي أحمد، وألحان وغناء عبدالعزيز محمود، كما غنّى الموسيقار فريد الأطرش من كلمات بيرم التونسي، أغنية «هلّتْ ليالي حلوة وهنيّة...»، في إشارة إلى ليالي رمضان.

مع إطلالة أيام الشهر الفضيل، تزدان المآذن في معظم المدن العربية بمصابيح الإضاءة، وكذلك الشوارع والأزقة، في حين تتزخرف المحال التجارية في مصر بالفوانيس، التي تطل بأشكال وألوان مختلفة، بعضها صامت وأخرى ناطقة بأغنيات رمضان، التي عادة ما يكون للأطفال نصيب كبير منها، وفي هذا الإطار، يذكر تقرير نشره موقع «بي بي سي عربية»، أن فرقة الثلاثي المرِح، قدمت أغنيات عدة، مثل «أهو جِه يا ولاد...»، و«افرحوا يا بنات يالّا وهيصوا»، وهما من كلمات نبيلة قنديل، وألحان علي إسماعيل.

ولم ينسَ محمد فوزي الأطفال في رمضان، وهو الذي أثرى عالمهم بأجمل الأغنيات، فغنّى لهم من كلمات عبدالعزيز سلام، أغنية «هاتو الفوانيس يا ولاد»، كما ضمّ فيلم «قلبي على ولدي» من إنتاج عام 1953، صورةً غنائية للطفلة (آنذاك)، هيام يونس، من كلمات فتحي قورة وألحان أحمد صبرة، تناولتْ حماس الأطفال للصيام في رمضان، وازدهاءهم بذلك. وتقول فيها: «اصحى يا نايم وانتي يا نايمة.. اشمعنى انا م المغرب قايمة؟»

«مسحراتي»

أما الفنان سيد مكاوي، فلقد اشتهر بتجسيد شخصية «المسحراتي»، ولكنه لم يكن الوحيد في هذا المضمار، إذْ سبقه إلى ذلك الفنان محمد فوزي، مغنياً كلمات بيرم التونسي، ولحقه عمار الشريعي، حين تغنى بكلمات جمال بخيت، ويقول الشاعر فؤاد حداد على لسان وألحان سيد مكاوي «اصحى يا نايم وحِّدْ الدايم.. اصحى يا نايم وحِّد الرزاق.. رمضان كريم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات