تسجيل 15 خروفاً في مدرسة ابتدائية

اضطرت مدرسة ابتدائية في فرنسا إلى اتخاذ إجراء غريب، بتسجيل 15 خروفاً في الصفوف الدراسية، في محاولة لإنقاذ الفصول قليلة الطلاب المعرضة للإغلاق.

وحسب موقع "سكاي نيوز"، أبلغت السلطات في كريتس إن بيليدون، وهي بلدة صغيرة يقل عدد سكانها عن 4 آلاف شخص قرب جبال الألب، مدرسة جول فيري بأنها ستضطر إلى تقليص دروسها، بسبب انخفاض أعداد التلاميذ.

وقبل الملتحقين الجدد، لم تسجل المدرسة سوى 261 طفلاً، بينما انضمت إليهم الآن مجموعة من الخراف، في خطوة رمزية لمعالجة ما وصفه الآباء بـ"الموقف البائس".

وبصحبة كلبه، اصطحب راعي مزرعة محلي يدعى ميشيل غيرارد، التلاميذ الجدد إلى المدرسة، لتسجيلهم رسميا بشهادات ميلادهم.

وقالت ولية الأمر غايل لافال، إحدى من اقترح هذه المبادرة ، لصحيفة "لو باريزيان": "للأسف، أصبح التعليم الوطني مجرد أعداد فقط. والآن، ومع هذه الزيادة في الأعداد، نحن في حالة جيدة".

وتحتوي المدرسة حاليًا على 11 فصلا، وتعارض لافال اقتراحا لتقليصها إلى 10، لأن ذلك يعني أن متوسط عدد الطلاب في كل فصل سيرتفع من 24 إلى 26 تلميذا.

وهذه الزيادة ستتجاوز الحد الذي وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفرضه كجزء من سياسته التعليمية بحسب سكاي نيوز عربية.

وأعلن العمدة المحلي جان لويس ماريت دعمه للحملة، من خلال الاعتراف رسميا بتعليم الخراف، بينما بدا الأطفال متحمسون جدا للقاء زملاء الدراسة الجدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات