بالفيديو.. الجنّ تعزف النشيد الوطني لتلاميذ مدرسة في الجزائر

حالة خوف وهستيريا تشهدها منذ أيام مدرسة مالك بن نبي في وهران الجزائرية، بسبب أمور غريبة تحدث بأقسامها تم حصرها في تشويش من طرف الجن، حيث فشل العديد من الرقاة الذين تم الاستنجاد بهم لطرد الأرواح التي سكنت الأقسام وبثت الرعب في نفوس التلاميذ وحتى معلميهم، نتيجة سماع أصوات ومشاهدة تحركات غريبة داخل المؤسسة التربوية الابتدائية أضحت تحدث نهارا وأمام مسمع ومرأى كافة المتواجدين داخلها.

وقد عبر بعض أولياء التلاميذ لصحيفة "النهار" الجزائرية عن خوفهم على أبنائهم، خصوصاً بعد تعرض تلميذة تدرس بقسم السنة الثالثة لاضطرابات نفسية أجبرتها على ملازمة البيت لفترة طويلة من دون الحديث عن الكوابيس، التي أصبح معظم التلاميذ عرضة لها، فيما كشف أولياء آخرون على لسان أبنائهم وجود أرواح تشاركهم الدراسة داخل الأقسام، وتحدث أصواتا غريبة كالغناء مع ترديد أنغام نشيد "قسما" و"من جبالنا"، وحتى هتافات كانت تردد خلال الحراك، إلى جانب إطلاق أصوات حيوانات.

وتعدى الأمر حتى قيام الجن بمسح الصبورة أثناء إلقاء المعلمة للدرس وفتح وإغلاق النوافذ والأبواب.

وتنقل مدير التربية لولاية وهران مرفوقا بممثلين عن الولاية ومحافظ شرطة، إلى المدرسة الابتدائية للوقوف على الحادثة، التي أخذت أبعادا أخرى، خصوصاً بعد فشل العديد من الرقاة، في طرد هذه الأرواح.

وعلى الرغم من تحويلهم للدراسة بدار الشباب في المدينة، استمر التلاميذ في سماع تلك الأصوات الصادرة، على شكل ألحان لأغان وطنية وأصوات حيوانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات