أنشطة ثقافية واجتماعة في «رواق رمضان» ضمن منارة السعديات

Ⅶ سلسلة من الأنشطة الثقافية التفاعلية في «رواق رمضان» | من المصدر

للعام الثاني على التوالي، تحتفي منارة السعديات التابعة لدائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي بليالي شهر رمضان المبارك من خلال فعالية «رواق رمضان» في الفترتين من 9 إلى 12 الجاري ومن 15 إلى 18 من الشهر نفسه، والتي ترحّب بأفراد المجتمع في تجربة رمضانية معاصرة، وتقدم برنامجاً مليئاً بالأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية.

فعالية

حققت فعالية «رواق رمضان» نجاحاً باهراً العام الماضي، حيث استقبلت أكثر من 8 آلاف زائر على مدار فترة انعقادها، وتعود هذا العام لتحتفي بالأجواء الاجتماعية التي تميّز شهر رمضان، حيث تقدّم لزوارها منصة متميزة لقضاء أمسيات رمضانية تجمع الأصدقاء. وتتضمن الفعالية تشكيلة متنوعة من الأنشطة، منها ألعاب إلكترونية وتقليدية، وورش تفاعلية، وعروض فنية، ومجلس، وسوق ومأكولات موزعة في أركان الرواق.

وتعليقاً على ذلك، قالت علياء بنت خالد القاسمي، مدير منارة السعديات: يعود «رواق رمضان» من جديد ليحتفي بالطابع الاجتماعي الذي يسود الشهر الفضيل من خلال أجواء حيوية ومعاصرة، تمزج الفنون والابتكار في سلسلة من الأنشطة الثقافية التفاعلية التي تشجع على التواصل الاجتماعي والتعبير عن المواهب الإبداعية، سعياً إلى تعزيز الدور الذي تلعبه منارة السعديات كمركز ثقافي مجتمعي نابض في العاصمة.

يتضمن «رواق رمضان» مجموعة من الألعاب الإلكترونية وألعاب الفيديو في منطقتي المجلس والمسرح، منها منافسات الألعاب الشعبية مثل الكيرم وحكم، وألعاب تقليدية مثل جكارو، برجيس، وباك مان، ومورتال كومبات وسبيس إنفيدرز. كما يمكن للزوار المشاركة في مسابقات ألعاب البلاي ستيشن فيفا وماريو كارت.

كما يتيح «رواق رمضان» تجربة تذوّق مختارات من المأكولات من عربات الطعام الموجودة في الحديقة بمنارة السعديات، ويمكن للزوار الاستمتاع بتجربة تسوق متكاملة في سوق مربد، المؤسسة غير الربحية التي تأسست على أيدي شابات إماراتيات. ويعد مربد سوقاً تقليدياً بلمسة معاصرة، تعرِض فيه تشكيلة من المحلات التجارية سلعاً متنوعة من الأزياء والمجوهرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات