فاطمة أهلي..«خبيرة العطور» تصل إلى العالمية

«مهنة الإبداع في رحاب عوالم الجمال.. والتعلق بالابتكار والتجديد في وصفات وأسرار العطور». هكذا تصف وترى الإماراتية فاطمة أهلي طبيعة وجوهر العمل في حقل صناعة العطور، إذ تؤمن، كما تقول في حديثها إلى «البيان»، أنها مهنة يقودها الشغف كما ترتكز إلى التجريب الدقيق المقترن بالخبرة والاطلاع العلمي المتشعب، وليست مجالاً وميداناً للهواة، وهذا بالتحديد ما جعلها تحصد النجاح وتثبت ذاتها وتغدو «خبيرة العطور»، كما يطلق عليها العطارون، والتي يحسب لها حساب.

 تمثل فاطمة أهلي نموذجاً لنجاح وقوة عزم وإصرار المرأة الإماراتية، بفضل ما استطاعت أن تحققه في مجال عملها ونظراً لتحديها جميع العقبات. وتحكي فاطمة، أم فارس، عن قصتها في هذا الصدد: منذ البواكير تعلقت بالعطور وعوالمها، كنت أشتري أنواعاً مختلفة وأخلطها لأصنع مزيجاً يقنعني وأضع لمساتي الخاصة.. كان ذلك منذ الطفولة واستمر يكبر ويتنامى معي، إلى أن أثبت نفسي في الحقل، وغدوت أمتلك مؤسستي الخاصة «غاية للعطور»، والتي أقوم فيها بنفسي على عمليات خلط وصنع وتركيب العطور، إذ تحضر فيها خلطاتنا العطرية التقليدية وبصيغة مبتكرة، بجانب أخرى أدخلت عليها نفحات وتركيبات عصرية مجددة.

تابع التفاصيل غداً في البيان

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات