متحف «غوغنهايم أبوظبي» يشرع أبوابه في 2022

أفاد أحد كبار المسؤولين التنفيذيين المشاركين في التخطيط لمشروع متحف «غوغنهايم أبوظبي»، في مقابلة مع قناة «يورو نيوز» التلفزيونية أخيراً، أن بناء متحف غوغنهايم أبوظبي «يسير على قدم وساق» و«وفقاً للميزانية» وسيفتتح في جزيرة السعديات بحلول عام 2022 تقريباً.

وأضاف مدير مؤسسة ومتحف سولومون آر غوغنهايم في نيويورك، ريتشارد أرمسترونغ، في المقابلة وفقاً لموقع «آرابيان بيزنس»: «نتطلع لتشييد المبنى، وأعتقد أن بناءه سوف يستغرق ما بين ثلاث ونصف وأربع سنوات، فهذا المبنى ضخم وأقسام منه في غاية التعقيد، وسوف يستغرق تجميعها بعض الوقت».

وفي تحديث للمقابلة، أفاد موقع «يورونيوز.كوم» لاحقاً أن أرمسترونغ: «تابع القول إن المتحف ينبغي أن يستكمل بحلول 2022».

ووفقاً لـ«آرابيان بيزنس»، كان من المقرر افتتاح المتحف الذي قام بتصميمه المعماري الشهير فرانك جيري قبل عامين، حيث يعد جزءاً من المنطقة الثقافية في أبوظبي، التي هي أصلاً موطن لمتحف لوفر أبوظبي منذ نوفمبر 2017، ويضم أيضاً متحف زايد الوطني، الذي كان من المفترض افتتاحه في عام 2016.

وكان مسؤول كبير في شركة التطوير والاستثمار السياحي، وهي الهيئة المسؤولة عن السياحة في الإمارة، قد قال في عام 2017 إن المتاحف إلى جانب تطوير مضمار السباق والمتنزهات، تعد جزءاً من خطط الإمارة لتنويع اقتصادها بعيداً عن النفط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات