دانة الدنيا محطة «ذا فانتوم» الأولى في الشرق الأوسط

أوبرا دبي تستضيف المسرحية الأكثر استمرارية في تاريخ «برودواي»

صورة

أعلن القائمون على العمل المسرحي الموسيقي الأشهر عالمياً «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا»، في فعالية خاصة استضافتها أوبرا دبي أمس، أنّ جوناثان روكسماوث سيلعب دور «الشبح» في المسرحية التي ستُعرَض للمرة الأولى في الشرق الأوسط بالتعاون بين مجموعة «برودواي إنترتينمنت» وأوبرا دبي، في شهر أكتوبر، وذلك في إطار الجولة الموسمية المحددة لها خريف 2019.

ويشارك جوناثان روكسماوث حالياً في الجولة العالمية لمسرحية «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا»، التي تعد الأكثر استمرارية في تاريخ عروض «برودواي إنترتينمنت»، في سنغافورة ومانيلا وكوالالمبور وغيرها، ويتطلع الفنان، إلى تمثيل هذه الشخصية التي ترتبط ارتباطاً عميقاً بجده الذي علمه مهارات أداء هذه الشخصية بالاستعانة بألبوم المقطوعات الموسيقية الأصلية للعمل في لندن.

وقد شارك جوناثان في عدد من مسرحيات برودواي الموسيقية التي تضم بعضاً من أشهر الأعمال المسرحية الموسيقية في العالم، مثل شخصية بيلي فلين في «شيكاغو»، وشخصية تشي في مسرحية «إفيتا».

تجربة مثيرة

وقالت ليز كوبس المديرة التنفيذية لمجموعة «برودواي إنترتينمت»: «كان الإعلان عن مسرحية «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا» تجربة حماسية بحق، غير أن الإعلان عن دور بطولة «الشبح» الذي يؤديه جوناثان روكسماوث سيفاجئ عشاق هذه المسرحية بلا شكّ...».

ظاهرة

بدوره، قال جاسبر هوب الرئيس التنفيذي لدبي دبي أوبرا: «تعتبر هذه المسرحية ظاهرة موسيقية تنبض بالحياة بفضل طاقم عملها الرائع. وبالنيابة عن دبي أوبرا فإننا نتطلع للترحيب بجوناثان روكسماوث في دور (الشبح) الخريف المقبل، حيث سيختصر بأدائه روعة المكان، والديكور، وهذا العمل الرومانسي المميز».

أحداث

وتدور أحداث المسرحية، المأخوذة عن رواية «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا» للكاتب جاستون ليرو، حول موسيقي عبقري مشوّه يلقب بالشبح ويتخذ من قبو دار الأوبرا في باريس مسكناً له. يقع الشبح في غرام مغنية السوبرانو كريستين، مفتوناً بموهبتها وجمالها، ويسعى إلى حمايتها محاولاً اجتذابها لتبادله المشاعر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات