عشاق «غيم أوف ثرونز» يختبرون عوالمه

بينما ينشغل العالم في هذه الأيام، بمصائر أبطال مسلسل «غيم أوف ثرونز»، وتغيرات احداثه، شكل إعلان إيرلندا، معقل تصوير مشاهد العمل، فسح المجال للراغبين من شتى انحاء العالم، من عشاق المسلسل، لاختبار وعيش أجواء حياة أبطاله، وتجربة تفاصيل سيناريو العمل، خلال هذه الأيام، ذلك في رحاب ممالك ويستروس بإيرلندا، حيث تحتفي بمحبي العمل من أنحاء العالم كافة، عبر توفير فرصة جولات ثقافية وزيارة معرض فني وسياحي متكامل، توفر جميعها المجال لأفراد الجمهور لتجربة أجوائه والتعرف إلى أهمّ مواقع تصويره، ومعايشة تفاصيل كل حدث فيه، وخاصة ارتداء ملابس «وستيروسية أصيلة»، والانطلاق برحلة جوية على متن طائرة مروحية، والتلذذ بمذاقات مأدبةٍ تزخر بأروع الأصناف، وكذا تعلم فنون المبارزة مثل آريا (هي إحدى الشخصيات الرئيسية في المسلسل).

كما يوفر المعرض للجمهور، والذي افتتح في 11 أبريل، إمكانية التعرف إلى سحر وروعة الصور الآسرة والأدوات المميزة ضمن أحد أشهر مسلسلات شبكة «إتش بي أو»، حيث ينقل الزوار إلى أجواء الممالك السبع لإلقاء نظرة قريبة على الأدوات والأزياء وديكورات مواقع التصوير التي تظهر حقيقة في العمل.

محطات

ومن ما تشتمل عليه برامج ومحطات تلك التجربة، زيارات إلى قلعة «بالي غالي»، ورحلة جوية فوق جزر «آيرون آيلاندز»، موطن أقوى أسطول سفن في الممالك السبع، وزيارة قلعة «وارد» المهيبة.. ونفق الأشجار «دارك هيدجس» المؤدي إلى طريق الملوك (كينجز رود)، ومتنزه غابات توليمور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات