تقنيات الضوء والنار والماء تجسّد «حكاية قراصنة» في «فستيفال باي»

قصة جديدة يقدمها «دبي فستيفال سيتي مول» بصيغة مبتكرة، تتمثل في عرض «حكاية قراصنة»، ذلك ضمن عروض «تخيل» المجانية التي تقام في منطقة «فستيفال باي»، بالاعتماد على أحدث تقنيات الوسائط المتعددة، غاية منح زواره لحظاتٍ من التسلية والمرح بعد التسوق لساعاتٍ طويلة.

ويأتي العرض بمثابة تأكيدٍ على التزام «دبي فستيفال سيتي مول» بتوفير مكان يجمع بين أفضل تجارب التسوق والترفيه تحت سقف واحد. ويشكل تجربة استثنائية تنقل الزوار إلى عالم القراصنة المليء بالخيال والمغامرة.

ويروي العرض الشهير قصةً شيقةً ومتكاملة على الواجهة المائية باستخدام تقنيات الضوء والنار والماء، ليمنح العائلات التي تزور المول تجربة فريدة. وتسهم المؤثرات النارية وتقنيات الليزر على أكبر شاشة مائية للعرض الضوئي في العالم في تعزيز جاذبية القصة التي تدور أحداثها حول استرجاع خاتم الملك الزمردي.

وقال ستيفن كليفر، مدير مراكز التسوق في مجموعة الفطيم العقارية بدبي: يعدّ «تخيل» الوجهة التي يقصدها الزوار لمشاهدة أحد أكثر العروض حماساً في الشرق الأوسط والتفاعل معه. وقد تم ابتكار العرض ليوفر للمشاهدين تجربة استثنائية لا يمكن تفويتها. كما يمثل «تخيل» جزءاً أساسياً من تميز ونجاح «دبي فستيفال سيتي مول».

وبالتزامن مع إطلاق العرض الجديد، تم تجهيز منطقةٍ مخصصة لألعاب الأطفال المستوحاة من عالم القراصنة، وتتضمن سفينة ضخمة وأخطبوطاً كبيراً وساحة لعب مميزة، بالإضافة إلى منطقة رملية تشبه شاطئ البحر والكثير غيرها. وتمتد العروض المجانية طيلة أيام السنة، ويبدأ العرض الأول في الساعة السابعة من كل مساء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات