إطلاق فعاليات متنوعة في الحمرية

فنون شعبية غربية تبهج زوار «الشارقة التراثية»

جمال القاسمي وعبدالعزيز المسلم والحضور خلال افتتاح فعاليات القرية في الحمرية | من المصدر

تفاعل جمهور وزوار أيام الشارقة التراثية مع أداء الفرق الشعبية الفنية اليونانية والبنمية والبولندية، بشكل لافت، على مدار الأيام الثلاثة الماضية على المسرح الكبير الذي شهد تنوعاً في أداء تلك الفرق، حيث أطربت الفرق الجمهور الذي عبر عن سعادته وبهجته في التعرف على الفنون الشعبية لتلك البلدان، وتفاعلوا مع الأداء من موسيقى ورقصات متنوعة.

في حين افتتح الشيخ جمال بن عبد العزيز القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بمنطقة الحمرية، مساء أول من أمس، الفعاليات التراثية بالحمرية، بحضور الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وحميد سيف بن سمحة الشامسي، رئيس المجلس البلدي بمنطقة الحمرية، وحميد فايز الشامسي، نائب رئيس المجلس.

ومبارك راشد الشامسي مدير بلدية الحمرية. وشهدت القرية التراثية فعاليات متنوعة وحضوراً كبيراً تفاعل بشكل حيوي لافت مع مختلف الفعاليات والأنشطة، وقد تنوعت تلك الفعاليات لتشمل العديد من الأنشطة والبرامج الترفيهية والتراثية والشعبية، إلى جانب العروض الفلكلورية والمسابقات، وتستمر حتى 7 أبريل الجاري.

أيام جميلة

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا المنظمة لأيام الشارقة التراثية: في كل عام مع انطلاقة فعاليات أيام الشارقة التراثية، نعيش أياماً جميلة تنقلنا إلى عالم مختلف وأصيل، ومن خلالها نستحضر ذلك الماضي، الذي يشكل جزءاً ومكوناً رئيسياً من هويتنا وخصوصيتنا، وفي أيام الشارقة التراثية دوماً هناك دعوة مفتوحة ودائمة للجميع للزيارة.

حيث يجد كل زائر ما يسر ناظريه، وينقله إلى عالم ما زلنا نعشقه ونتوق إليه، فمن خلال الأيام نعمل على تعريف الجيل الحالي والأجيال القادمة بأصالة الماضي، وتمكينهم من استكشاف ذلك الزمن، بكل ما فيه من عادات وتقاليد أصيلة تعبر عن الموروث الشعبي للأجداد.

حضور أول

ينتظر زوار الأيام وعشاق التراث والطرب والموسيقى الشعبية كل ليلة على المسرح لمتابعة فرقة شعبية فنية جديدة، وكانوا على موعد مع الفرق الشعبية اليونانية، حيث تفاعلوا مع تلك الفرق وأعربوا عن سعادتهم لما قدمته من عروض فنية مبهرة، وقال رئيس الفرقة، ديميتريس بابايانو، إنها المرة الأولى التي تكون فرقته هنا في أيام الشارقة التراثية.

وبالتالي ستكون المهمة كبيرة حيث يقع على عاتقنا تقديم الصورة البهية والحقيقية عن الفنون الشعبية اليونانية، ونحن على ثقة بأن الجمهور سيتعرف على فن أنيق وجميل.

تراث بنما

شاركت الفرقة الفنية الشعبية البنمية أمس، وقدمت عروضاً متنوعة من الرقصات والفنون الشعبية التي لاقت تفاعلاً وتقديراً من الجمهور الذي يحرص على الحضور كل يوم، ليتعرف على الفرق الفنية المشاركة، فلا يكتمل مشهد الفرح بالنسبة لهم من دون الموسيقى والفنون الشعبية.

وقالت مديرة الفرقة البنمية، ليسبث باتيستا، هذه هي المشاركة الأولى لنا في أيام الشارقة التراثية، لكننا نشعر أننا نعرف المكان والجمهور، فقد لقينا الترحيب وحسن الاستقبال والتنظيم الرائع في كل التفاصيل، كما كان الجمهور متفاعلاً معنا بشكل لافت، وكأنهم شاهدوا أداءنا في أوقات سابقة، ونحن سعداء بهذا التفاعل والاستقبال الجميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات