«أنا وابني» سيرة أم تتحدى مرض ابنها بالإصرار والتفاؤل

يمثّل الكتاب سيرة ذاتية تروي تجربة فريدة، بطلها طفل صغير لم يبلغ الثامنة بعدُ. وجد نفسه وجهاً أمام غريم نادر، هو مرض «تنخر العظام»، أو ما يُعرف بمعرض «ليج كالفيه برثز»، الأمر الذي حرمه من اللعب والانطلاق ومشاركة أصدقائه في كل ما تعنيه المشاركة من لهو ومرح.

لذا فإن قصة هذا الكتاب المعنون بـ «أنا وابني وست أرجل»، لمؤلفته هبة هنداوي، قصة الأمل والإرادة والتسلُّح بالعلم لتجاوز المحن، بل هي معركة الإنسانية التي تلتقي حول معاناة واحدة، ومشكلات بشرية واحدة من أجل إيجاد حلٍّ لها. تتوالى الأسئلة ولا تتوقف في الكتاب..

لكن تبرز في هذه التجربة قوة النفس البشرية، واجتماع الأحلام مع التحديات، وتوحُّد العزيمة مع اليقين، فضلاً عن مواقف الصداقة التي تتحدى الزمان والمكان، ليكون هذا الكتاب ضوءاً في آخر النفق، ونقطة تحوُّل في مسار إنسان، عبر يوميات أم مصرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات