«الإبداع للجميع».. فن وكتابة في اتحاد الكتّاب

«الإبداع للجميع» هو عنوان الندوة التي أقامها مساء أول من أمس اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات في دبي، والتي جمعت مكامن الإبداع المتمثلة في ثلاثة مجالات، هي العمل الإعلامي والإخراج مع المخرج أحمد أبو العصاري، والحلويات مع الشيف عبير اللوز، والكتابة مع الكاتبة أميرة أبو كدرة.

وأدارت الجلسة الكاتبة إيمان اليوسف، حيث استهلتها بالحديث عن الصعوبات والعقبات التي واجهتهم، وقال أحمد أبو العصاري إن أبرز تلك الصعوبات هي إقناع قبيلته وعائلته بالعمل في المجال الإعلامي والإخراج، وذكر دور وسائل التواصل الاجتماعي التي ذللت الصعوبات، إضافة إلى أهمية الاستمرارية والتخطيط والمشاركة في الدورات وورش العمل.

صناعة الحلوى

من جهتها قالت المصورة والشيف عبير اللوز إن ما تقدمه هو عبارة عن مزيج من الفن والجوكليت، فهي تميل للتصوير أيضاً أسوة بتوأمها، إلا أنها وجدت شغفها في صناعة الحلوى، وذكرت أنها تركت وظيفتها من أجل التفرغ لهذا العمل.

أما أميرة أبو كدرة، فترى أنها بدأت متأخرة نوعاً ما للولوج في عالم التأليف والكتابة، وكان دور مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة مهماً في بدايتها بأن مهّد لها الطريق، حتى صدرت روايتها المتخصصة في مجال أدب الطفل.

وتحدثت عن معاناة الكاتب الإماراتي الذي يحتاج للدعم لإبراز نفسه، لكي يؤمن الآخرون بموهبته التي لا تقل عن أي مؤلف آخر في الوطن العربي والعالم.

وكشف الدكتور محمد بن جرش في بداية الندوة بصفته أمين عام اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، عن مشروع ملف تمكين الشباب، من خلال مجلس للشباب للإسهام في النهوض بالحركة الثقافية بالاستعانة بالمواهب الشابة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات