عوالم «كسّارة البندق» تتألق فـي أوبرا دبي ديسمبر المقبل

تحتضن أوبرا دبي مغامرة مثيرة مع رائعة الموسيقي الروسي بيتر إليتش تشايكوفسكي الكلاسيكية «كسارة البندق، حيث يسافر جمهور دبي في رحلة سحرية، تأخذهم فيها كلارا الصغيرة إلى عالم من المتعة على أنغام خالدة عشقها الصغار والكبار، ليشاهدوا الأمير المحبوب «كسّارة البندق»، حين تدبّ فيه الحركة، ليخوض مواجهة مع ملك الفئران، ثم يراقص كلارا بين وردات الندف الأبيض، وينضمان بعدها إلى جنيّة الحلوى السكّرية في أرض السكاكر».

هذه الأجواء السحرية التي تتزامن مع احتفالات نهاية العام، من أداء «فرقة مسرح سانت بيترسبرغ لباليه تشايكوفسكي»، مصحوبة بعزف حيّ من الأوركسترا، وذلك من 4 إلى 7 ديسمبر المقبل.

عرض أساسي

يعد باليه «كسّارة البندق» من العروض الأساسية التي لطالما أسهمت في إضفاء المزيد من السحر على أجواء احتفالات نهاية العام في العالم، حيث تتضافر موسيقى تشايكوفسكي الرائعة، مع الباليه الحالم، لتصنع شكلاً من أشكال الفنون الحيّة التي تبقى راسخة في الذاكرة.

باليه «كسّارة البندق» من تصميم ماريوس بوتيبا وليف إينافوف على موسيقى أصلية للمؤلّف الموسيقيّ تشايكوفسكي. وكانت قد عرضت للمرة الأولى عام 1892، على خشبة مسرح مارينسكي في سانت بيترسبرغ.

روائع

تأسّس مسرح سانت بيترسبرغ لباليه تشايكوفسكي عام 2014، على يد الموسيقيّ المحترف والمدير الفنيّ بافل إيلكن، وتتضمّن مجموعة العروض التي يقدّمها روائع من أجمل عروض الباليه في العالم، مثل «بحــيرة البجـــع»، و«كســـّارة البندق»، و«روميو وجولييت» لتشايكوفسكي، وأيضاً «كوبّيليا» لإل. ديليبس. أما فريق الراقصين، فيضمّ 53 من راقصي الباليه المحترفــين، معظمهم خرّيجي أكاديمية «فاغانوفا» للباليـــه الروسي الشهيرة عالميــاً، وغيرهـــا مـــن أرقى معاهد الباليه.

وقد صف النقاد فرقة باليه مسرح سانت بيترسبرغ، لباليه تشايكوفسكي، في مجلات الباليه والرقص المتخصصة، بأنها تتحلّى «بالأناقة والتقنية المميزة، وبأسلوب سانت بيترسبرغ الفريد»، وقد قدّمت عروضها في أشهر الوجهات العالمية، من مسرح ألكساندرنسكي في سينت بيترسبرغ، وإلى مسرح «هرميتاج»، وأوبرا ومسرح الباليه في كونسرفاتوار سانت بيترسبرغ، وغيرها من المسارح المرموقة في السويد، وألمانيا، والنرويج، والدنمارك.

أجواء

في هذا الصدد، يقول جاسبر هوب، الرئيس التنفيذي لدبي أوبرا: «لا يبدأ موسم الاحتفالات فعلاً حتى يقام عرض (كسّارة البندق)، ويسعـــدني أن أعلـــن عن عرض الباليه هذا المخصص لجميع أفراد العائلة في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر، لجمهورنا في دبي، لكي يتسنّى لهم أن يعيشوا أجواء موسيقى تشايكوفسكي الرائعة، والباليه الحالم بأداء من هذه الفرقة المرموقة من سينت بيترسبرغ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات