خبير تغذية: الرياضة وتنظيم الوقت وصفة للمرأة الناجحة

Ⅶ ربا الحوراني

نحن جميعاً بحاجة إلى تنظيم الوقت حتى نتمكن من القيام بالحد الأقصى من العمل دون توتر أو شعور دائم بالإلحاح، وخاصة ربات البيوت أو المرأة العاملة، التي تحتاج لأن تكون أكثر اهتماماً بتنظيم الوقت لكثرة المسؤوليات عليها، «البيان» التقت ربا الحوراني أخصائية التغذية للحديث عن محافظة المرأة على صحتها الجسدية والنفسية، من خلال عدة خطوات وممارسات تجعلها أكثر صحة وجمالاً.

وتقول ربا الحوراني: هناك عدة نصائح ثمينة يجب على جميع النساء، خاصة النساء العاملات الاهتمام بها للاستفادة منها، فبالنسبة لهن أصبحت اللياقة البدنية والصحة تحدياً. وتحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية مع اللياقة البدنية ليس سهلاً بالنسبة للنساء العاملات، حيث تواجه العديد منهن صعوبات مرتبطة بصحتهن.

تمارين خاصة

وتتابع: بدلاً من الالتزام بروتين معين وفقاً للوقت المتاح، يمكن للمرأة العاملة خلق نمط تمرين خاص بها. بمساعدة مدرب شخصي أو بشكل منفرد، وأخذ بعض الوقت من الجدول المزدحم وتخصيص ساعة من التمارين اليومية وذلك سيخلق لديها اختلافاً كبيراً في الصحة. وعلى سبيل المثال، إذا كان من الصعب الانضمام إلى نادي اللياقة البدنية، فقد يكون من الملائم ممارسة التمارين الرياضية في المنزل باستخدام أبسط الآلات.

أنشطة بدنية

كما أن ممارسة التمارين الرياضية في المنزل هي وسيلة لإبعاد الأمهات العاملات عن قضاء ساعات إضافية بعيداً عن أطفالهن؛ وبذلك يخلقن أيضاً طريقة ليكن نشيطات بدنياً أثناء القيام ببعض الأنشطة الترفيهية وقضاء الوقت مع أطفالهم. وتأكد الحوراني على أهمية تناول الطعام الصحي وتقول: الغذاء له دور حيوي في الحفاظ على النظام الجسدي والنفسي، إضافة إلى المشاركة في الأنشطة البدنية، ويجب على النساء ممارسة الانضباط فيما يأكلن للبقاء بصحة جيدة، والحيلة هي تناول الغذاء الغني المتوازن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات