«قصتي» محور ندوة متخصة في معرض لندن للكتاب

Ⅶ جمال بن حويرب متحدثاً في الندوة | من المصدر

توجت مؤسَسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مشاركتها الناجحة في «معرض لندن الدولي للكتاب 2019» في دورته الـ 48 ، بتنظيم ندوة حول كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استعرض خلالها جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أهمية الكتاب الذي يشارك فيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ملايين القراء في الإمارات وفي الوطن العربي والعالم، إضاءات ومحطات من رحلة خمسين عاماً من حياته وعمله ومسؤولياته.

وأكد بن حويرب أن الكتاب يشكِل رحلة ممتعة في عالم القراءة، تتقاطع فيها فصول بناء الذات مع بناء الدولة، منذ أن أُسْنِدَت إلى سموه أول «وظيفة» في خدمة وطنه، حين تولى قيادة الشرطة والأمن العام في دبي في العام 1968، وحتى توليه منصب نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي في العام 2006، مروراً بتأسيس قوة دفاع دبي.

وأضاف جمال بن حويرب في قراءته للكتاب أمام جمهور متنوع من المهتمين الذين حضروا الندوة في جناح المؤسَسة بالمعرض، إنَ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد قاد مسيرة التنمية المتسارعة في دبي، ولياً لعهد لدبي، ثمَ حاكماً لها، لتتحوَل دبي بفضل رؤيته السابقة عصرها، إلى حاضرة عالمية تشكل نموذجاً للتقدم والإنجاز وتبني الابتكار، وتجسيداً للأمل الإنساني والإصرار على العمل والبناء في منطقة تعرضت لكثير من التوترات، وذلك بموازاة النهضة الشاملة التي شهدتها الإمارات ككل وبالتكامل معها.

ونوه بن حويرب بأن سموه أفرد فصولاً عدة حول تجربة دبي الاستثنائية والملهمة، التي جعلتها أنجح نموذج اقتصادي وتنموي في المنطقة، مستعيداً قصة المدينة من خلال منجزاتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات