«مقهى الفجيرة» يناقش مستقبل الثقافة الإماراتية

ضمن احتفالات دولة الإمارات بـ«شهر القراءة الوطني»، نظم مقهى الفجيرة الثقافي التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، مساء أمس، ندوة بعنوان «مستقبل الثقافة الإماراتية فرص وتحديات»، تحدث فيها بلال البدور رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي وأدارها الدكتور سليمان الجاسم.

وذلك في مقر غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، بحضور الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية وخالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، وعدد من المثقفين وجمهور غفير.

وقال بلال البدور: إن مفهوم الثقافة عبارة عن تراكم مجموعة من المعارف التي يتلقاها الإنسان من محيطه كالقيم والعادات والدين والهوية وعناصرها والعلوم المحصلة التي تأتي من القراءة والسماع والمشاهدة والمحاكاة، بحيث يشكل لدى الفرد ذخيرة غنية تساهم في تشكيل وعيه المعرفي وأسلوب تفكيره ونمط حياته الاجتماعية. وتطرق البدور إلى العلاقة بين العلم والثقافة والتفريق بين المتعلم والمثقف وبين الإنسان المعرفي والإنسان الموسوعي، مشيراً إلى أهم الفرص التي تواجه المثقف من خلال مجتمع المعرفة والابتكار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات