استغرقت 185 ساعة عمل

لوحة للشيخ زايد مُشكّلة بحبات القهوة

185 ساعة عمل هي المدة التي استغرقها الفنان جورج صبحي لرسم لوحة من حبات القهوة لصورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، وذلك أمام العديد من السياح، ليعبر عن حبه لهذه الشخصية الراسخة في نفوس الكثير من الناس والشعوب، وقد رسمها بتشجيع من الأجواء العامة لدولة الإمارات التي تحث على الإبداع والابتكار والتسامح.

وفي حديثه لـ«البيان» قال صبحي: رسمت اللوحة في أحد فنادق دبي العالمية، أمام حضور كبير من السياح والمقيمين وذلك لعدة أشهر، وهي عبارة عن مجموعة حبات القهوة الطبيعية مرصوصة بطريقة جمالية وإبداعية لصورة الشيخ زايد، رحمه الله، واستخدمت الكثير من الخامات والأدوات ودرجات ألوان متعددة من حبات القهوة، وقمت بتصميم حفر ليزر في أركان اللوحة مستخدماً الزخارف الإسلامية، كما تم معالجة حبات القهوة كيميائياً بمادة كريستال لتعطي مظهر الزجاج من حيث اللمعان وتحافظ عليها من التلف.

جودة عالية
ويتابع صبحي: يصل حجم اللوحة إلى ما يقارب 185 سم X 145 سم، وتأتي حبات القهوة مختلفة الأحجام والكثافة، ومرصوصة بطريقة فنية تشكيلية لترسم بورتريه واضحاً، وقد بدأت الرسم بحبات القهوة من 4 سنوات وزادت الخبرة في استخدام ما هو مناسب لإظهار لوحة مميزة وعمل متقن وجودة عالية، واستطعت معالجة مشكلة التلف وتجديد الخامات المستخدمة. وقد واجه الفنان جورج عدم توفر الوقت الكافي للانتهاء من أعماله الفنية، فهو يعمل في إحدى الشركات بدبي، وقد اعتمد على التشجيع الذاتي لنفسه وعلى البيئة المناسبة في الإمارات التي تحث على الإنجاز والإبداع والمثابرة والتواصل مع الآخرين بطريقة سهلة.

طموح عالمي
ويطمح جورج أن تجد لوحاته المرسومة بالقهوة طريقها للانتشار وعرضها في دول العالم، وأن يكون هناك مردود معنوي واستفادة حقيقية من وراء إنتاج لوحاته، مثل دعم اللاجئين والمرضى ومحاربة الغلاء وشح المياه في بعض الدول، فبجانب عمله في الفنون فهو أيضاً عضو بالهلال الأحمر الإماراتي، وعضو مفوضية كشافة الشارقة ويحب العمل التطوعي ومساعدة الآخرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات