«لوريس البطيء».. حيوان نادر يجد المأوى في دبي

صورة

ابتسم الحظ لحيوان نادر من نوع مهدد بالانقراض، حينما عثر عليه داخل صندوق بإحدى مناطق دبي، لتُكتب له فرصة العيش والنجاة، بل والتكاثر في مأوى جديد ملائم له. ففي مواكبة لتوجهات دولة الإمارات في الحفاظ على البيئة وتنوعها البيولوجي وتحقيق استدامته، تم إعادة توطين حيوان «لوريس البطيء» النادر في تعاون بين مؤسسة «ذا غرين بلانيت»، الغابة الاستوائية ومحمية الثروات النباتية والحيوانية المميّزة الواقعة في «سيتي ووك» بدبي، ووزارة التغير المناخي والبيئة في الدولة. ويعود أصل هذا الحيوان الذي ينتمي إلى فصيلة الرئيسيات إلى غابات آسيا ويتميز بعيونه الواسعة.

حماية

وقالت هبة الشحي، مدير إدارة التنوع البيولوجي بالوكالة في وزارة التغير المناخي والبيئة: «إن الوزارة وضمن استراتيجيتها تعمل على حماية التنوع البيولوجي وضمان استدامته، وإيجاد منظومة قانونية وتشريعية تحمي الحيوانات المهددة بالانقراض والعادية من سوء التعامل معها، كما تعمل عبر هذه المنظومة على الحد من التجارة غير المشروعة للحيوانات».

وقال بول باركر، المدير العام لمراكز الترفيه العائلية: «نسعى الآن من خلال التواصل مع الهيئات والمنظمات المعنية لتأمين شريكة له، ونبحث في بيانات حدائق الحيوانات حول العالم لإيجاد الأنثى المناسبة».

ويأمل مسؤولو «ذا غرين بلانيت» أن تساهم قصة توطين «لوريس البطيء» في تسليط الضوء على أهمية الاهتمام والرفق بالحيوان وفق المعايير والقوانين المتبعة محلياً، واتباع قوانين الدولة بشأن الاتجار في الحيوانات وتربيتها واقتنائها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات