مشاركة نوعية لنادي تراث الإمارات في «الأسبوع الأزرق»

واصل جناح نادي تراث الإمارات استقبال المسؤولين والزوار من مختلف الجنسيات إلى القرية التراثية، التي أقيمت منذ الاثنين الماضي واختتمت مساء أمس، على شاطئ السعديات بالقرب من ميناء جزيرة نواري، بالتعاون بين النادي وهيئة البيئة - أبوظبي، وذلك ضمن فعاليات الأسبوع الأزرق، الذي نظمه مجلس شباب هيئة البيئة في أبوظبي، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية، وعدد من مجالس الشباب.

وحظي الجناح مساء الأربعاء بزيارة رزان خليفة المبارك العضو المنتدب لهيئة البيئة - أبوظبي، التي تجولت بين أركان الجناح المختلفة، كما استقبل مئات الزوار الذين قاموا بزيارة معرض التكنولوجيا الزرقاء، وقدم الجناح لهم جانباً ثرياً من مفردات التراث الإماراتي والتقاليد الإماراتية، بما في ذلك المأكولات الشعبية التي تذوق أصنافها الجميع، والصناعات الحرفية واليدوية التقليدية مثل الغزل والتلي والسدو وإنتاج الملابس التقليدية، وإنتاج الخطم (من عتاد الناقة)، إلى جانب الحناء الذي استقطب ركنه معظم السيدات الزائرات وبناتهن، فيما استمتع معظم الزوار بالراحة في بيت الشعر المجاور للحضيرة، وجذبت الجمال التي وفرها النادي الكثير من الزوار لتجربة ركوبها والتقاط الصور التذكارية، في الوقت الذي واظبت فيه فرقة فرسان أكاديمية بوذيب للفروسية على التطواف بين أرجاء القرية بما أضفى على أجواء الفعاليات جانباً تراثياً شد أنظار الجميع.

استراتيجية

وبين سلطان عبدالله الرميثي مدير مركز السمحة والمسؤول عن جناح النادي أن مشاركة النادي أتت ضمن استراتيجيات عمل النادي الرامية إلى التعاون مع مختلف الجهات الرسمية والشعبية في إنجاح مختلف الفعاليات التي تشهدها الدولة، لإبراز الجانب الأصيل في قيم وعادات وتقاليد مجتمعنا والتعريف بالثراء الذي يختزنه موروثنا الوطني، وبما يعكس حراكاً تراثياً وثقافياً يحقق غايات النادي الرامية إلى إحياء التراث وتعزيزه في نفوس النشء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات