«الجليلة لثقافة الطفل» يثري معارف الطلبة عن «الملكية الفكرية»

Ⅶ فقرات ومحاور شاملة ومتنوعة تضمنتها الورشة | من المصدر

استضاف مركز «الجليلة لثقافة الطفل» بالتعاون مع «جمارك دبي» ورشة عمل حول «حقوق الملكية الفكرية»، شارك فيها 33 طالباً وطالبة من مدرسة «الأهلية الخيرية»، وقدمتها عائشة حارب وزينب حبيب من قسم إدارة الملكية الفكرية في جمارك دبي.

وتعرف الأطفال الذين تراوحت أعمارهم بين 10 و11 عاماً، بشكل مبسّط وممتع على دور الجمارك في حماية الاقتصاد، والتصدي للبضائع المقلدة والمحظورة. كما تضمنت الورشة محاور عن حقوق الملكية الفكرية وكيفية المحافظة عليها وتسجيلها ومخاطر البضائع المقلدة على المجتمع والاقتصاد.

وقد أتيحت للأطفال فرصة تقديم الاقتراحات والأفكار ومناقشة المحاضِرَتين حول محاور الورشة.

توعية الطفل

وقالت محبوبة باقر - مدير أول التوعية والتثقيف في إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي: نحرص على توعية الأطفال وتثقيفهم وتعريفهم بحقوق الملكية الفكرية وحمايتها لتحفيزهم على الإبداع والابتكار، ومواكبة الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الحكيمة لتشجيع أفراد المجتمع على تطوير الأفكار والابتكارات الجديدة وتحقيق الريادة العالمية في مجال الابتكار والتميز.

وأضافت: تأتي هذه الورشة في ظل التعاون مع مركز الجليلة لثقافة الطفل لتنظيم فعاليات موجهة للأطفال في شهر الإمارات للابتكار 2019، وهي فرصة ثمينة للالتقاء بهذه الشريحة التي يتوجه لها اهتمامنا في جمارك دبي، لأنهم صناع التميز لمستقبل الإمارات، ونأمل أن يتولوا دفة التطوير الشامل لتجربتنا التنموية الرائدة عالمياً.

ومن هذا المنطلق قدمنا للطلبة المشاركين في فعاليتنا عرضا شاملا حول الملكية الفكرية وأضرار الغش التجاري، وشرحنا لهم كيفية حماية حقوق الفرد ومنع التعدي على أفكار الآخرين، آملين من وراء ذلك تنشئة جيل مبدع ومبتكر لنحقق المبادئ الثمانية لدبي أرض المواهب التي تفكر بالأجيال وتمكنهم من تطوير قدراتهم الإبداعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات