«الناشرين الإماراتيين» تحتفل بمرور 10 أعوام على تأسيسها

خلال احتفال الجمعية بالذكرى السنوية العاشرة | من المصدر

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، نائب الرئيس للاتحاد الدولي للناشرين، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، أن الناشر الإماراتي أصبح يساهم بقوة في تطوير صناعة النشر في المنطقة العربية ويساهم في النهضة الثقافية والعلمية لدولة الإمارات، بفضل ما حققته جمعية الناشرين الإماراتيين في مدة تعتبر قصيرة جداً بالمقارنة مع تاريخ صناعة النشر في العالم.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها الشيخة بدور القاسمي، خلال الاحتفال الذي نظمته الجمعية أمس في مدينة الشارقة للنشر، بمناسبة مرور عشرة أعوام على تأسيسها، بحضور معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، والشيخ سالم خالد القاسمي، وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة المساعد لشؤون تطوير المعرفة، وأحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعبد الله محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، والإدارة التنفيذية وممثلي وسائل الإعلام.

وقالت الشيخة بدور القاسمي: «إن الجمعية بدأت مسيرتها بـ 13 دار نشر فقط، بينما تضم اليوم 138 داراً، ما يعد إنجازاً كبيراً، ليس لأن العدد تضاعف أكثر من عشر مرات فحسب، بل لأن الجمعية تقوم أيضاً بدور فعال يحسب لها في تنسيق الجهود وتوحيد الرؤية، حتى أصبح للناشر الإماراتي صوتاً قوياً يمثله في جميع الفعاليات في المنطقة والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات