انطلاق أعمال مؤتمر «المكتبات المتخصصة» في أبوظبي

■ المؤتمر يناقش مجموعة من المحاور الرئيسية المهمة | من المصدر

انطلقت أمس أعمال المؤتمر والمعرض السنوي الخامس والعشرين لجمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج العربي، الذي تستضيفه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، خلال الفترة من 5 - 7 الجاري، تحت شعار «إنترنت الأشياء: مستقبل مجتمعات الإنترنت المترابطة»، في فندق دوسيت ثاني، أبوظبي.

وخلال كلمته الافتتاحية في المؤتمر، قال عبد الله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «هذا العام يطرح المؤتمر موضوعاً مهماً في محاولة لاستشراف مستقبل المكتبات، في ظل التطورات التكنولوجية المذهلة التي نشهدها، فعنوان «إنترنت الأشياء: مستقبل مجتمعات الإنترنت المترابطة» سيفتح باب النقاش بين ضيوف المؤتمر ويتيح لهم المجال للتعرف على التحديات والفرص في هذا العالم المتجدد، مع تبادل الخبرات والمعرفة وأفضل الممارسات في مجال المكتبات وأدواتها وأساليب رقمنتها وترقيتها لتواكب التقنيات المتقدمة، تعزيزاً لدور المكتبة التي لا تزال بيتاً للحكمة والمعرفة. ونحن سعداء باستضافة هذا الجمع المميز من الخبراء في العاصمة أبوظبي».

يناقش المؤتمر مجموعة من المحاور الرئيسية المهمة، منها أمن المعلومات، والخصوصية، والتشريعات والضوابط والحقوق، والتطبيقات، وإدارة المعرفة، والمعايير.

ويركز محور أمن المعلومات على عدد من القضايا ذات الصلة، مثل سرية البيانات والتوثيق والتحكم في الوصول إليها، ودور المعايير التقنية والتشغيلية في تطوير ونشر أجهزة إنترنت الأشياء الآمنة، بينما يتطرق محور الخصوصية إلى كيفية تبني وتوطين أجهزة ونظم إنترنت الأشياء لتعزيز توقعات الخصوصية للمستفيدين.

وشهدت أعمال اليوم الأول انعقاد جلسات ناقشت أموراً متعلقة بإدارة المعرفة ومعاييرها والنظرة العامة للبروتوكولات الخاصة بأجهزة وتطبيقات إنترنت الأشياء، وتقنيات الربط عبر الإنترنت والفائدة التي تجنيها المكتبات من ذلك. ومن المقرر أن يستمر برنامج المؤتمر على مدار يومي الأربعاء والخميس ليناقش موضوعات تتعلق بإنترنت الأشياء وإدارة المعرفة وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات