كرّمه أحمد بن سعيد بحضور نورة الكعبي بصفته «شخصية العام»

«طيران الإمارات للآداب» يحتفي بتجربة عبدالغفار حسين

■ نورة الكعبي وإيزابيل بالهول خلال الفعالية

كرم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات ومجموعتها ورئيس مجلس إدارة مطارات دبي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للآداب، أمس، الاديب عبد الغفار حسين؛ بصفته "شخصية العام" في مهرجان طيران الإمارات للآداب 11، وذلك بحضور معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي زكي أنور نسيبة وزير دولة، ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة.

وأتى التكريم الذي ناب فيه عن الاديب عبد الغفار، ابنه، نظير جهود هذه القامة الأدبية والثقافية، إذ إنه من المساهمين في تأسيس أول مكتبة (مكتبة دبي العامة)، إضافة إلى اتحاد الكتاب في الإمارات.

وقد حضر احتفالية التكريم معالي محمد المر رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، والدكتورة رفيعة غباش مؤسسة ومديرة متحف المرأة في دبي، ومنصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام، وظاعن شاهين وصلاح قاسم، مستشارا "دبي للثقافة"، وعدد من الأدباء والمثقفين والمهتمين، وإيزابيل بالهول الرئيس التنفيذي للمهرجان، وأحلام البلوكي مديرة المهرجان.

وقالت معالي نورة الكعبي في كلمتها : «يعد مهرجان طيران الإمارات للآداب من الفعاليات الثابتة على الأجندة الثقافية السنوية في دولة الإمارات بفعل ما حققه المهرجان من نجاحات متتالية طوال السنوات الماضية، عززت مكانته كمنصة مثالية للكتاب والمفكرين والمبدعين من مختلف دول العالم، يمثل المهرجان فرصة للقرّاء وعشاق الآداب بمختلف مضامينها للالتقاء مع الكتّاب والمثقفين والتعرف على آخر إصداراتهم ومشاريعهم، وفي نفس الوقت نعرض التجربة الثقافية الإماراتية على ضيوف المهرجان بما يخدم أهدافنا الاستراتيجية بإيصال رسالة الإمارات الإبداعية إلى الجمهور العالمي.

وأكدت الكعبي أهمية مهرجان طيران الإمارات للآداب في دورته الحالية والذي ينظم تحت عنوان «ما بعد التسامح» في تعزيز قيم التعددية والتنوع الثقافي.

انطلاقة رائعة

وألقت أحلام بلوكي مديرة المهرجان كلمة قالت فيها، إن الحفل جسد كل ما يمثله المهرجان ولقد حقق مهرجان 2019 انطلاقة رائعة، واحتضن القصص التي تجمع بين الترفيه والإلهام والفكر، وقد اخترنا في هذه الدورة، موضوع، (الكلمة تجمعنا) لأننا أردنا التأكيد على أهمية التسامح وإشراك الجميع، وقدمنا الجلسات والفعاليات التي تتوجه إلينا جميعاً، بغض النظر عمن نكون أو من أي البلاد نحن.

وها قد انقضى للتو النصف الأول من المهرجان، وقد شهدنا جلسات رائعة أظهرت عمق وتنوع برنامج الفعاليات.

شراكة وأكدت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الحفل، أنها ستكون شريكاً استراتيجياً في مسيرة الإبداع، سعياً وراء تعظيم الإمكانات الخلاقة في مهرجان طيران الإمارات للآداب، بكل صورها وتشكلاتها في مجالات الكتابة، والشعر، والرسم، والدراما، وغيرها من الإمكانات المبدعة.

كما وقع مهرجان طيران الإمارات اتفاقاً مع المجلس الوطني للإعلام، للعمل على دعم الكتّاب الإماراتيين بشكل وثيق من خلال تنفيذ مجموعة واسعة من المبادرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات