«السباق نحو الفضاء» في مهرجان طيران الإمارات للآداب غداً

هزاع المنصوري وسلطان النيادي | من المصدر

ينطلق غداً الجمعة مهرجان طيران الإمارات للآداب، الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، والهيئة العامة للإمارة، التي تُعنى بالثقافة والفنون والتراث، والذي سيقدم في برنامج 2019 أكثر من 200 جلسة باللغة العربية والإنجليزية وباللغتين معاً، مع ترجمة فورية للعديد من الجلسات.

ويشارك مركز محمد بن راشد للفضاء فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان طيران الإمارات للآداب بإطلاق كتاب «السباق نحو الفضاء»، الذي يروي تاريخ تطور برنامج الإمارات الوطني للفضاء، ويعرض التفاصيل والمحطات التي مر بها البرنامج، وجهود فريق مركز محمد بن راشد للفضاء لتطوير قدراته للوصول إلى الفضاء في وقت قياسي. وسيتم إطلاق الكتاب الجديد خلال جلسة حوارية حملت نفس عنوان الكتاب «السباق نحو الفضاء» في المهرجان يوم غد في الرابعة مساءً، بمشاركة رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي للتوقيع على الكتاب وبرفقة المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لروّاد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، وستدير الجلسة إيزابيل بالهول، المديرة المؤسِسة لمهرجان طيران الإمارات للآداب، والرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب.

وقال يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «مركز محمد بن راشد للفضاء هو جزء من مشروع عالمي للاستفادة من استكشاف الفضاء وتطوير علومه وأبحاثه؛ كتاب «السباق نحو الفضاء» هو توثيق للخطوات الضرورية لتحقيق هذا المشروع». وأضاف: «نأمل أن يُلهم الكتاب قرّاءه ليتابعوا رحلة المركز وأن يكونوا جزءاً منها من خلال برامجه التي تُسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لريادة دولة الإمارات في قطاع الفضاء».

مشاركة مميزة

وقال سالم المري: «يُسعدنا أن نشارك في مهرجان طيران الإمارات للآداب ونتواصل مع جمهوره ونطلعه على برامجنا، وخاصة برنامج الإمارات لرواد الفضاء، من خلال مشاركة مميزة لكل من هزّاع المنصوري وسلطان النيادي». وأضاف: «نتوقع أن تكون جلسة مليئة بالمعلومات المفيدة تسلط الضوء على تجارب مُلهمة لأول رائدي فضاء في دولة الإمارات سينطلق أحدهما إلى محطة الفضاء الدولية في أواخر شهر سبتمبر من هذا العام ليكون أول رائد فضاء إماراتي عربي يقوم بمهمة علمية على متن المحطة».

وبدورها، قالت إيزابيل بالهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب: «ما من شيء يمكن أن يكون أكثر إثارة من استضافة اثنين من روّاد الفضاء الإماراتيين، يشاركاننا أحلامهما وتطلعاتهما وسباقهما الخاص إلى الفضاء - في مهرجان أدبي مثل مهرجان طيران الإمارات للآداب».

«السباق نحو الفضاء» يسرد رحلة تأسيس برنامج الإمارات الوطني للفضاء الذي أُعلن عنه في عام 2017، ويتناول الأيام الأولى من الاستكشاف لقطاع الفضاء العالمي بحثاً عن شركاء في برنامج نقل المعرفة منذ عام 2006.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات