«أصفاد الروح» تسبر أغوار النفس البشرية

«أصفاد الروح» مجموعة قصصية جديدة للأديبة المصرية نهى صبحي، تأخذنا أحداثها في جولة إلى أغوار النفس البشرية، والخوض في تفاصيلها مراراً على لحظات الهرب من الواقع، إلى أعماق الأساطير، في قصة «انبعاث» إلى محاولات عدة لكبح جماح أحلامها الجريئة في قصة «الفرار» وغيرها، وإلى بعض القضايا الإنسانية.

وفي قصة «زهايمر»، حين تفقد السيطرة على الإمساك بأقرب ذكرياتك بالتعرف إلى نفسك أو مكانك، وحققت الاحترافية في توصيل الحالة الكاملة، من خلال القصص القصيرة جداً، مثل «شبح الماضي» و«متحف الأشباح»، و«انطواء» التي تغوص بأعماقك دون مقدمات.

لقد حققت الأديبة المصرية، المعادلة الصعبة بين اللغة البسيطة والمضمون العميق، ومزج الواقعي بالأسطوري، كما كتب عنها الصحافي إيهاب الحضري، مشيراً إلى مولد أديبة لديها الكثير لتقديمه مستقبلاً.

وكما أكدت الأديبة في حديث عن مجموعتها الأولى: إن قراءاتها الكثيرة في كتب علم النفس، وتأثرها بمدارس اللاوعي، كان لها أثر واضح في تشريحها لتفاصيل النفس البشرية، والتعمق فيها، ولمسها عذاباتها وتقلباتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات