ثاني عروض مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي

«الحبوس».. تجربة الألم الإنساني في أجساد غريبة

تستمر عروض مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي لليوم الثاني على التوالي، حيث قدمت فرقة الوطن السعودية عرضاً مسرحياً بعنوان «حبوس»، الذي يحمل تجربة الألم الإنساني ومفاهيم الحياة اليومية وحبسها ليس في زنزانة عادية بل في أجساد غريبة، تحمل أفكاراً مختلفة، وقد كتب النص الكاتب صالح زمانان، وأخرجه نوح الجمعان، وقام بأداء التمثيل كل من الفنان شهاب الشهاب وعبد الله الفهيد وصالح الخشرم.

مسيرة وجود

تناول العرض الانتقال من حبس الجسد الشخصي إلى الحبس داخل شخص آخر يختلف في الشخصية والظروف والتفكير ليستيقظ بأفكار جديدة وخيال مختلف، وهي تجربة تعبّر عن آلاف بل الملايين من «الحبوس» التي ابتكرها الإنسان وهو ماضٍ في مسيرة الوجود.

ويضع الكاتب العديد من الأسئلة للمتفرج من خلال النص، ليدفع الآخر للتفكير بما يدور حوله وأن يسعى إلى الحرية عن طريق التفكير والتجربة، ويأتي النص بإحالات رمزية سياسية جريئة ليتحدث عن مأساة الذات، ليعبّر عن فلسفة عميقة وواضحة للحرية والتفكير الصحيح بالحياة المليئة بالكثير من التساؤلات، كما حاول الممثلون القيام بأدوارهم بصورة جيدة، إلا أنه كان واضحاً الأداء المصطنع التقليدي الذي أدى بالمشاهد إلى البعد النفسي والواقعي عن العرض، ما أثّر سلباً على العرض بشكل عام.

التغيير والوعي

حاول المخرج إيصال رسالة تحمل في طياتها النقد والدعوة إلى التغيير والوعي بالذات في سبيل الوصول للحرية، ولكن بدا على العرض بعض الضعف، حيث لم يكن واضحاً في الوصول إلى نهاية الأحداث.

ولا يقتصر مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي على العروض المسرحية فقط، بل يشمل دورات تدريبية وتثقيفية، حيث يُقام على هامشه برنامج ثقافي وتدريبي، يشمل ندوات نقدية وجلسات نقاش وورش عمل، إضافة إلى الملتقى الفكري الذي يأتي هذا العام، بعنوان «المسرح الخليجي والموروث الشعبي»، ويشارك فيه مسرحيون من جميع الدول الخليجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات